الوزير الحجرف: دولة الكويت تتطلع لآفاق التعاون في مجال التربية مع الجزائر

كشف وزير المالية والتربية ووزير التعليم العالي بالوكالة نايف فلاح الحجرف أن دولة الكويت تتطلع لآفاق التعاون مع الجزائر في مجال التربية والرغبة الصادقة لتحقيق نقلة نوعية في مواكبة التطور التكنولوجي في وسائل التعليم.

وقال الحجرف في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش المحادثات التي أجراها مع وزير التربية الوطنية الجزائري عبداللطيف بابا احمد أن التحدي الأكبر في مختلف البلدان هو تهيئة المعلمين موضحا تجربة الكويت الرائدة في هذا المجال لأن المعلم هو الحلقة الأهم في المنظومة التعليمية لتقديم التكوين الجيد للطلاب.

واكد الحجرف حرص الكويت على الارتقاء بالمعلمين وتحفيزهم بهدف تسهيل عملهم واداء رسالتهم على أكمل وجه موضحا أن المعلمين أمامهم الكثير من التحديات خاصة في ظل مواكبة التطور التكنولوجي في وسائل التعليم.

واضاف ان هناك توافقا كبيرا في وجهات النظر بينه وبين الوزير الجزائري في ضرورة تعزيز التعاون بين البلدين بما يعود بالنفع والفائدة على الشعبين.

من جهته قال وزير التربية الوطنية الجزائري عبداللطيف بابا احمد في تصريح مماثل (لكونا) أن المحادثات مع نظيره الكويتي تناولت فرص تعزيز التعاون بين الجزائر والكويت في مجال التربية والتعليم كاشفا عن مشروع اتفاقية بين البلدين في قطاع التربية تهدف الى تعزيز التعاون في هذا المجال.

وفي نهاية الزيارة تسلم الوزير الكويتي هدية رمزية من الوزير الجزائري وتأتي زيارة وزير المالية والتربية ووزير التعليم العالي بالوكالة نايف فلاح الحجرف لترأس الدورة السابعة للجنة الثنائية الجزائرية الكويتية التي تنعقد بالجزائر والتي يتوقع أن تختتم الليلة.

 

×