حزب الأمة: جبهة حماية الدستور رفضت مقترحاتنا وعليه نعتذر عن المشاركة

أعلن حزب الأمة اعتذاره عن الاستمرار مع الجبهة الوطنية لحماية الدستور التي أعلن عن تشكيلها مساء يوم الأحد.

وقال الحزب في بيان حصلت "كويت نيوز" على نسخة منه أنه تلقى دعوة لحضور الاجتماع، وحضر د. عواد الظفيري ممثلا عن حزب الأمة وطرح رؤية الحزب حول الأزمة السياسية وسبل معالجتها.

وأضاف البيان أن ممثل الحزب تحفظ على مصطلح الهيئات السياسية وعدم النص بكل وضوح وشفافية على قانون الأحزاب السياسية، كما تحفظ على عدم النص في ميثاق الجبهة على الحكومة المنتخبة كحق للشعب الكويتي، كما أنه يرى أن الدستور الحالي هو سبب الأزمة السياسية الحالية والذي يكرس الاستبداد باسم الشعب مما يقتضي وضع دستور جديد يجعل الشعب الكويتي هو مصدر السلطة.

وأوضح الحزب أن اللجنة التحضيرية لم توافقع على اقتراحات حزب الأمة والمتمثلة في ( دستور جديد - حكومة منتخبة - قانون الأحزاب )، معلنا الاعتذار عن المشاركة في هذه الجبهة مع تقديره لجهود الجميع من أجل الإصلاح وإخراج الكويت من أزمتها السياسية، مؤكدا وقوفه مع ما يرتضيه الشعب الكويتي من نظام سياسي جديد.

 

×