الكهرباء: تأمين احتياجات المحطات لضمان استمرارية التشغيل الآمن

أكد الوكيل المساعد لقطاع تشغيل وصيانة محطات القوى الكهربائية وتقطير المياه أياد الفلاح، على أن طبيعة عمل القطاع تقوم على تأمين احتياجات المحطات العاملة بالدولة لتوليد القوى الكهربائية وتقطير المياه لضمان استمرارية التشغيل الآمن، مضيفاً وبالكفاءة المطلوبة لوحدات إنتاج الطاقة ولأجل تحقيق تلك الغاية يقوم القطاع بإعداد الدراسات والخطط المستقبلية وخطة الطوارئ والتنسيق مع مختلف قطاعات الوزارة والجهات المعنية بالدولة.

وأضاف الفلاح في بيان صحافي له، إن من أهم الأعمال الرئيسية التي يقوم بها القطاع، هي وضع الخطط المستقبلية وتحديثها بالتنسيق مع قطاعات الوزارة والجهات المعنية بالدولة لتأمين احتياجات المحطات وكذلك إعداد وتحديث خطة الطوارئ وتفعيلها لمواجهة الحوادث المحتملة في المحطات والتعامل معها بما يضمن سلامة العاملين والمعدات في تلك المحطات إضافة إلى إعداد ومتابعة برامج الصيانة السنوية لوحدات إنتاج الطاقة الكهربائية وتقطير المياه.

بالإضافة إلى التنسيق المستمر مع القطاع النفطي بالدولة لتأمين الاحتياجات المطلوبة من الوقود الغازي والسائل للمحطات وكذلك التنسيق مع جهاز أمن المنشآت بالدولة لتأمين أمن المحطات إضافة إلى التنسيق المستمر مع الجهات الرقابية المعنية بالدولة للحصول على الموافقات المطلوبة لطرح المناقصات وتوقيع العقود.

فضلاً عن إعداد مناقصات الاعمال المطلوبة لسد إحتياجات المحطات والتي تشمل ( أعمال تحديث النظم والمعدات القائمة، أعمال الصيانة السنوية للمعدات الميكانيكية والكهربائية والاجهزة ونظم التحكم، أعمال تزويد ومناولة المواد الكيماوية، أعمال التشغيل والصيانة لوحدات انتاج الطاقة وتقطير المياه ) والقيام بإجراءات الطرح ودراسة العطاءات والتوصية بالترسية وصولاً إلى التعاقد.

وأفاد الفلاح أن عدد المناقصات التابعة للقطاع حتى تاريخه, بلغت (26) مناقصة قيد الإعداد وعدد (3) مناقصات مطروحة وعدد (17) مناقصة في مرحلة الدراسة والترسية، كما ويقوم القطاع بإصدار طلبات تزويد المواد (RFM) اللأزمة للمحطات ويبلغ عدد تلك الطلبات المتداولة حالياً (700) طلب تزويد مواد لمختلف المحطات، مضيفاً وتم توقيع العديد من العقود الخاصة بالقطاع لتأمين احتياجات جميع المحطات العاملة حيث يبلغ مجموع العقود الجارية (79) عقداً.