العبيدي: لا تهاون أو تنازل عن الحق القانوني للمعتدى عليهم في القطاع الصحي

أكد وزير الصحة الدكتور علي العبيدي ان الوزارة "لن تتهاون أو تتنازل عن الحق القانوني حول الاعتداء على مدير مركز الكويت للصحة النفسية الدكتور عبدالله الحمادي أو غيره من العاملين في القطاع الصحي".

وقال الوزير العبيدي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان هناك اتصالات مكثفة مع وزارة الداخلية لتوفير نقاط أمنية دائمة في المستشفيات "ووضع حد للمستهترين بالقانون من خلال العمل على تغليظ العقوبة على المعتدين".

وأضاف ان الوزارة ستتخذ جميع الاجراءات القانونية اللازمة لحماية حقوق الاطباء المعتدى عليهم موضحا ان التنسيق جار مع الادارة العامة للتحقيقات بوزارة الداخلية بهدف تعجيل الاجراءات القانونية المتعلقة بهذا الامر.

من جانبه قال وكيل وزارة الصحة بالانابة الدكتور خالد السهلاوي "ان ظاهرة الاعتداء المتكرر على الاطباء والعاملين في المرافق الصحية تدق ناقوس الخطر".

وأضاف السهلاوي ان مركز الكويت للصحة النفسية "شهد حالات اعتداء كثيرة من قبل بعض المرضى والمستهترين" موضحا ان المركز يعتبر حساسا تجاه الحالات المرضية التي يقوم بمعالجتها.

وشدد على أهمية الدور الانساني الذي يقوم به الاطباء في خدمة المرضى من المواطنين والمقيمين والعبء الكبير الملقى على عواتقهم مبينا ان الوزارة ستقوم بحصر حالات الاعتداء على الاطباء والعاملين التي جرت خلال الفترة السابقة ومناقشتها مع وزارة الداخلية لوضع حد لتكرار مثل هذه الظواهر المستهجنة.

من جهته قال مدير ادارة الشؤون القانونية في وزارة الصحة الدكتور محمود عبدالهادي انه سيتم الاسراع بالخطوات الخاصة بادخال تعديل على قانون الجزاء "في شأن حماية الاطباء من الاعتداء عليهم بعد حادثتي مستشفى الجهراء ومركز الكويت للصحة النفسية".

وأشار عبدالهادي الى أن تعديلات القانون "سيتم الانتهاء منها خلال ثلاثة أشهر متضمنة تغليظ عقوبة الاعتداء على الأطباء والطواقم الفنية المساندة وتحويلها من جنحة الى جناية واعتبار الاعتداء عليهم ظرفا من الظروف التي تستلزم تشديد العقوبة".