تشغيل نموذج مصغر للجامعة الأمريكية في الكويت في مدينة 'كيدزانيا الكويت'

أعلنت "كيدزانيا الكويت"عن انضمام الجامعة الأمريكية في الكويت (AUK) الى مجموعة المؤسسات الراعية للأنشطة الترفيهية الهادفة ضمن مدينة كيدزانيا الكويت، والتي تتبع في إدارتها لشركة محمد حمود الشايع.

وبحسب بنود هذه الاتفاقية سوف تقوم الجامعة الأمريكية، وهي المؤسسة التعليمية الأمريكية الرائدة في الكويت، برعاية وتشغيل النموذج الجامعي المصغر الذي سيتم إنشائه ضمن مرافق مدينة كيدزانيا الكويت تزامناً مع الإعلان عن إفتتاح مدينة الأطفال المميزة ضمن توسعة المرحلة الثالثة لمجمع الأفنيوز في وقت لاحق من هذا العام..علماً أن كيدزانيا كانت قد أعلنت مؤخراً عن انضمام عدد من الشركات الرائدة في الكويت لها مثل: البنك الوطني، وشركة الوطنية للإتصالات، وبرجر كينج، وأكوا فينا، ومرك زسلطان.

ويشكل نموذج الجامعة الأمريكية المصغر في مدينة كيدزانيا جزءً هاماً من عالم الطفل في كيدزانيا، حيث سيتم تشجيع الأطفال على السعي لاكتساب العلم والتفكير بطرق علمية وتحقيق الذات.  وحيث أن تجربة مدينة كيدزانيا يمتزج فيها التعليم والترفيه، فإن وجود الجامعة الأمريكية ضمن منشآتها سيدعم تلك الأهداف من خلال إيجادمناخ تعليمي و ترفيهي تفاعلي يلعب فيه الأطفال دور طلاب الجامعة فيختارون تخصصاتهم التي يرغبون في دراستهاويحصلون على شهادات البكالوريوس أو حتى الماجيستير أو الدكتوراة.

علماً أن نموذج الجامعة الأمريكية المصغر في كيدزانيا يقدم تخصصات دراسية عديدة للأطفال منها: الهندسة المعمارية، وإدارة الأعمال، والعلوم، والفنون. ومن خلال تفوقهم الأكاديمي ومؤهلاتهم التعليمية، يتمكن الأطفال من الحصول على المزيد من "الكيدزوس"،العملة الرسمية لمدينة كيدزانيا، ومن تطوير مستواههم المهني في كيدزانيا.

ومن جانبها  أعربت رئيس شركة التعليم المتحدة (UEC) ومؤسس الجامعة الأميركية في الكويت ورئيسة مجلس أمنائها الشيخة دانة ناصر الأحمد، عن سعادتها بالشراكة مع مدينة كيدزانيا الكويتالتي ستتمثل بكون AUK الجامعة الوحيدة في مدينة الأطفال.

وقالت الأحمد: " يسعدنا أن نساهم في تنمية وتطوير الجيل الناشىء عبر تزويدهم بالمعرفة والثقة بالنفس وخبرات النمو الشخصية التي تنمي القدرة على التفكير بإسلوب النقد البناء، ومهارات التواصل الفعالة واحترام التعددية في الرأي".
وأضافت الأحمد "نحن نرى في هذه الشراكة فرصة ثمينة للتواصل مع طلبة المستقبل، ولتشجيعهم على أن يصبحوا قادة وطلاب علم يطمحون إلى تحقيق أعلى درجات المسؤولية الأدبية والأخلاقية في مجتمعاتهم".

ومن جانبه قال نائب الرئيس في قسم الترفيه التعليمي بشركة الشايع فرناندو ميدروا: " نحن سعداء بانضمام الجامعة الأمريكية لعائلة كيدزانيا الكويت، مضيفاً إن كيدزانيا حريصة على تحقيق أهدافها في مجال الترفيه، وحيث أنها تشكل جزء من المجتمع، فهي أيضاً حريصة على تعزيز أهدافها التعليمية.

وأضاف وبناء عليه فنحن نؤمن بأن شراكتنا مع الجامعة الأمريكية في الكويت هي شراكة مثالية لخدمة تلك الأهداف، مؤكداً على إن الجامعة الأمريكية المصغرة في كيدزانيا ليست مكاناً للتعرف على البيئة الجامعية فقط، وإنما هي أيضاً مجال لتعريف الطفل على واقع التجربة في الأوساط الأكاديمية، والمساهمة في تطوير مهاراته الاجتماعية، ولإلهامه ليكون نافعاً لنفسه و مؤثراً في العالم الذي ينمو فيه".

تجدر الإشارة إلى أن مدينة كيدزانيا الكويت صممت لتقدم صورة مصغرة للحياة الواقعية متمثلة في فعاليات ترفيهية هادفة من شأنها ان تساعد على تنمية المهارات الحركية والنفسية والإجتماعية للطفل ضمن سياق تعليمي. فمن خلال محاكاة الحياة الواقعية المهنية، يتمكن الطفل من اكتشاف قيمة الإبداع، والعمل الجماعي واحترام الذات، فضلاً عن تعلم أساسيات التعاملات المالية.

كما يتعلم الأطفال قيم الاستقلالية، والقيادة، والإبتكار، وهي القيم التي قامت عليها كيدزانيا. فمن خلال تقديم تجربة تنموية فعالة يمتزج فيها الترفيه مع التجربة الواقعية، تساعد كيدزانيا الكويت الأطفال على فهم العالم الذي يكبرون فيه وكيفية التعامل معه.

ومن الجدير بالذكر الجامعة الأمريكية في الكويت هي أول جامعة خاصة للعلوم الإنسانية والآداب الحرة في الكويت. وقد وضعت الجامعة معاييرها التربوية، والثقافية والإدارية بناء على النموذج التربوي المتبع في الجامعات والكليات في الولايات المتحدة الأمريكية.  وترتبط الجامعة الأمريكية في الكويت باتفاقية تفاهم وتعاون مع كلية دارتموث الأمريكية وهي جامعة تربوية خاصة للتعليم العالي، تأسست في العام 1769.