الاطفاء: السيطرة على حريق عشرة لنجات في نقعة الشملان دون اصابات

تمكنت فرق الإدارة العامة للإطفاء من السيطرة على حريق نشب في قوارب مصطفة بـ "بنقعة الشملان" القريبة من مقر مجلس الوزراء ظهر اليوم، حيث بلغ عدد القوارب نحو 10 قوارب للصيد، وشارك في إخماد الحريق 4 فرق إنقاذ بقوة تزيد عن 50 رجل إطفاء.

من جانبه قال نائب المدير العام لشؤون المكافحة العميد خالد المكراد لصحيفة "كويت نيوز"  أن مركز عمليات الإطفاء تلقى بلاغ عند الساعة 12.33 ظهر اليوم يفيد بنشوب حريق في قوارب مصطفة بـ "النقعة" القريبة من مقر مجلس الوزراء توجه اليه 4 مراكز إطفاء وهي "المدينة" و "الهلالي" و"الشويخ البحري"، فضلاً عن مشاركة إسناد من مركز العمليات، بالإضافة إلى فريق إطفاء الزورق "مفيد".

وأضاف المكراد إن الحريق نشب في نحو من 8 إلى 10 قوارب، تسبب قربهم من بعض في سرعة إنتشاره، فضلاً عن إنها مصنوعة من مادة "الفيبر جلاس" مما أدى إلى زيادة اشتعاله، مبيناً أنه تمت السيطرة على الحريق وجاري عمليات البحث والتفتيش لمعرفة أسبابه، لافتاً إلى انه لم يسجل أي إصابات بين طواقم وفرق الإطفاء، حيث شارك 4 مراكز إطفاء بقوة من 50 إلى 60 رجل إطفاء.

ومن جهته قال مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بالإدارة العامة للإطفاء المقدم خليل الأمير لـ"كويت نيوز" أن الحادث تطلب سرعة بديهة وتعامل فوري، خصوصاً وأن هذه القوارب لابد وأن يتوافر بها أدوات إطفاء كطافيات الحريق وغيرها.

وبين الأمير أن القوارب التي أشتعلت بها النيران أغلبها مصنوعة من مادة "الفيبر جلاس" والخشب، مما يساعد على سرعة إنتشار الحريق فيما بينها، داعياً إلى أخذ الحيطة والحذر في التعامل مع مثل هذه الحوادث.

وأكد الأمير على عدم وجود إصابات جراء هذا الحريق سواء من بين صفوف طواقم الإطفاء أو العامة، لافتاً إلى السيطرة عليه بصورة تامة، مشيراً إلى ان وحدة التحقيق في الحرائق بداءت في العمل على معرفة أسبابه وتقديمها للجهات المختصة.