الهلال الأحمر الكويتي: مضخات الأنسولين مطابقة للمواصفات المحلية والعالمية

اكد نائب رئيس جمعية الهلال الاحمر الكويتي الدكتور هلال الساير هنا اليوم ان اجهزة مضخات الانسولين التي تقوم الجمعية بتوفيرها لمرضى السكر من الاطفال خلال حملتها مطابقة للمواصفات المحلية والعالمية.

وقال الساير لوكالة الانباء الكويتية (كونا) تعليقا على ما نقلته احدى الصحف المحلية عن عدم مطابقة الاجهزة للمواصفات ان الاجهزة التي تقوم الجمعية بتوفيرها هي نفس الاجهزة التي توفرها وتعتمدها وزارة الصحة ومن نفس النوع والمورد (ميترونيك).

واشار الى ان الجمعية "مؤسسة خيرية" وعملها انساني بحت وهدفها من هذه الحملة توفير هذه الاجهزة لجميع المحتاجين موضحا ان عددهم يبلغ نحو الف مريض كويتي وغير كويتي.

واكد ان الحملة ستساهم في تخفيف معاناة الاطفال المرضى بالتعاون مع معهد دسمان للسكري مشيرا الى ان جمعية الهلال الاحمر اخذت جميع الموافقات الرسمية لهذه الحملة وتتعاون مع وزارة الصحة من خلال اعتمادها للمواصفات المعتمدة من قبل الوزارة ومنظمة الصحية العالمية.

ولفت الى ان الحملة ستتخللها دورات تدربية وتعليمية وتثقيفية باشراف طبي على مدى ثلاث سنوات للتعريف بكيفية استخدام هذا الجهاز وذلك بالتعاون مع معهد دسمان للسكري.

واشاد بدور المتبرعين من الافراد والشركات ومؤسسات المجتمع المدني لدعمهم هذه الحملة مؤكدا اهمية مشاركة الافراد ومؤسسات وهيئات المجتمع المدني خاصة عندما يكون الهدف هو تقديم خدمة انسانية تصب في مصلحة الفرد والمجتمع.

يذكر ان جهاز مضخة الانسولين يعمل على تحرر الاطفال من قيود ابر الأنسولين ويبدل كل 3 أيام في حين يوخز الطفل 4 مرات يوميا بالانسولين مما يسبب مزيدا من المعاناة على الطفل وذويه.

وتحتل الكويت المركز الثاني على مستوى قارة آسيا في ترتيب الدول الأكثر انتشارا لداء السكري (النمط الأول) لدى الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم 14 عاما.

 

×