الداخلية: إنتشار أمني مكثف أيام العيد

توجه مدير إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي ومدير إدارة الإعلام الأمني بالإنابة العقيد عادل الحشاش بخالص التهاني والتبريكات بعيد الفطر للقيادة السياسية العليا ولجميع الأخوة المواطنين والمقيمين معربا عن أمله أن يستمتع الكل صغارا وكبارا بإجازة فطر سعيد، فى ظل الانتشار المكثف من جميع الأجهزة الأمنية والمرورية الثابتة والمتحركة وبدعم من قطاعات الأمن العام والمباحث الجنائية وكافة أجهزة الأمن والخدمات المعنية لتوفير عوامل الأمان والسلامة فى جميع الطرق والتقاطعات والأماكن الترفيهية والمجمعات التجارية والأسواق وفقا للخطة الأمنية الموضوعة التى تحظي باهتمام ومتابعة معالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود الجابر الصباح وتخضع لإشراف كامل لوكيل الوزارة الفريق غازي العمر وتنفيذ ميداني وعملياتي من قبل وكلاء الوزارة المساعدين للقطاعات الأمنية المكلفين باتخاذ كافة الوسائل والتدابير اللازمة لضمان أمن وسلامة المواطنين والمقيمين وعدم تعكير صفو هذه المناسبة السعيدة .

وأضاف العقيد الحشاش أن الخطة الأمنية تواكبها خطة إعلامية مساندة لتوعية وإرشاد جميع المواطنين والمقيمين بالإجراءات والتدابير الأمنية والمرورية التى ستتخذها الأجهزة الأمنية المعنية وذلك عبر كافة وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة إضافة إلى التواصل المجتمعي عبر الرسائل القصيرة للهاتف النقال وغيرها من وسائل الاتصال غير التقليدية .

وذكر العقيد الحشاش أن التواجد الأمني والمروري يشمل جميع الطرق والشوارع والميادين والمتنزهات والمجمعات التجارية ومناطق الشاليهات والشواطئ العامة والطرق السريعة والمناطق الصحراوية والبرية والشوارع الداخلية فى جميع مناطق المحافظات وذلك لتقديم المساعدات والخدمات الأمنية والمرورية والإنسانية ، كما أن هاتف الطوارئ 112 للإدارة العامة للعمليات المركزية على استعداد تام وعلى مدار الساعة لتلقى البلاغات ليل نهار بما في ذلك دوريات الشرطة والأمن العام وشرطة النجدة والمرور والمباحث وذلك للتعامل مع البلاغات بالسرعة اللازمة .. آملا من جميع المواطنين والمقيمين مساعدة أجهزة ورجال الأمن والمرور وتمكينهم من أداء مهامهم وواجبهم والالتزام بالتعليمات والإرشادات واحترام القانون وعدم الوقوف أو الانتظار فى الأماكن والمواقف المخصصة لذوي الإعاقة الخاصة .

وأضاف العقيد الحشاش  أن أجهزة أمن المطار تبذل قصارى جهدها لتسهيل إجراءات سفر وعودة المواطنين والمقيمين وإنهاء معاملات الدخول والخروج عبر كافة المنافذ البرية والجوية والبحرية مطالبا المودعين والمستقبلين بمراعاة الهدوء والنظام والوقوف والانتظار فى الأماكن المخصصة وعدم عرقلة حركة السير واحترام أولوية المرور والابتعاد عما يثير الشجار وأن يتسع صدر الجميع وضبط النفس والتغاضي عن الصغائر .

مشيرا إلى خطورة استخدام الهاتف النقال أثناء القيادة والانشغال بغير الطريق فى كتابة الرسائل حتى لا يؤدي ذلك إلى وقوع حوادث أليمة وإصابات وخسائر مادية وفى الأرواح مع الانتباه بضرورة التقيد بحدود السرعة وترك مسافة بين المركبات وتهدئة السرعة عند التقاطعات والإشارات الضوئية وخطوط عبور المشاة واستخدام حزام الأمان والتزام الإخوة المشاة بقواعد وآداب العبور الآمن من خلال خطوط العبور وجسور المشاة والامتناع عن تخطي الحواجز الأسمنتية أو الشبك الواقي ، كذلك الحرص على سلامة الأطفال وعدم تركهم بمفردهم وضمان جلوسهم فى المقاعد الخلفية والنزول من الأبواب المقابلة للرصيف كما أن على الإخوة السائقين عدم عرقلة حركة السير بالوقوف صف ثاني أو الانتظار فى الأماكن الممنوع الانتظار فيها .

ووجه العقيد الحشاش دعوة خاصة للشباب بالاستمتاع بأجازة عيد الفطر والابتعاد عن رفقاء السوء أو المعاكسات أو التحرش بالأسر والعائلات أو الدخول فى سباقات وما يصاحبها من رعونة وطيش ووقوع مآسي خاصة قائدي الدراجات النارية حتى لا يعرضوا أنفسهم والآخرين لمخاطر الحوادث والدهس والانقلاب والإصابة وحذر من خطورة حمل أيا من الأدوات الحادة والأسلحة البيضاء أو العبث بها بين الأصدقاء وتهديد الآخرين والتى ينتج عنها إصابات قاتله وكذلك الابتعاد عن افتعال المشاجرات وترك الجميع يستمتع بأجازة العيد فى إطار من احترام الآداب العامة والسلوك القيم واحترام القانون وتعليمات رجال الأمن والمرور .

وأشار إلى هواه الصيد والخارجين للبحر للنزهة بضرورة اتخاذ كافة وسائل السلامة العامة والأدوات الاحتياطية من وقود وماء وطعام وأجهزة أرشاد وإبلاغ دوريات خفر السواحل قبل النزول وبعد العودة حتى تتمكن دوريات خفر السواحل من توفير أقصي درجات السلامة وسط البحر والحماية والوقاية اللازمة لهم .

وأوضح العقيد الحشاش أن الطيران العمودي للشرطة يحلق من أعلي لمراقبة الحال الأمنية والمرورية حيث تعمل كافة أجهزة الأمن للسهر على راحة وأمن وسلامة الجميع .

ونوه العقيد الحشاش أن الخطة الأمنية والمرورية بعيد الفطر السعيد تواكبها حملة إعلامية للتوعية والإرشاد أمنية ومرورية  أعدتها إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي وإدارة الإعلام الأمني بالتعاون مع وزارة الإعلام والقنوات الفضائية الرسمية والخاصة وعبر كافة وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة إضافة إلى بث الرسائل القصيرة عبر الهاتف النقال لإبراز جوانب التوعية والإرشاد التى تحرص وزارة الداخلية على تفعيلها بالتزامن مع كافة المناسبات لدعوة الإخوة المواطنين والمقيمين للالتزام بها حفاظا على أمنهم وسلامتهم وضمان انسيابية المرور لعدم وقوع ازدحامات والاكتظاظ المروري فى المناطق التى تشهد إقبالا جماهيريا وذلك بغيه عدم تعطيل مصالح الآخرين .

وأكد العقيد الحشاش على أن برامج ورسائل حملات التوعية الأمنية والمرورية ستتواصل طوال أيام عيد الفطر السعيد وأن الإدارة العامة للرقابة والتفتيش سوف تتلقى الشكاوي عن أية تجاوزات أمنية ومرورية سواء كانت سلوكية أو إجرائية أو قانونية مدعمة بالأدلة والإثباتات لكي يحصل المواطن والمقيم على حقوقه كاملة مهما علت الرتبة أو المنصب ، وأن يتأكد من شخصية وهوية رجل الأمن حتى لا يتعرضوا للنصب أو السرقة ، كما يجب عدم وضع المقتنيات الشخصية بشكل ظاهر ولافت للنظر داخل المركبة حتى لا تتعرض مركباتهم للكسر أو السرقة من قبل ضعاف النفوس ، كذلك عدم ترك المركبة في الأماكن النائية والبعيدة عن العمران وأكد أن عيون أجهزة الأمن ترصد وتراقب وتنتشر فى جميع المناطق والشوارع والطرق الخارجية والداخلية حتى ينعم الجميع بالراحة والاطمئنان وأخيرا حمل إثبات الشخصية حيث لا هوادة فى مخالفة كل من يرتكب فعلا يعاقب عليه القانون .

 

×