مجلس الوزراء: اللجوء الى المحكمة الدستورية تكريس لمبادئ الدولة القانونية

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الاسبوعي ظهر اليوم بمطار ئاسة سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء. وبعد الاجتماع صرح وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد العبدالله بما يلي:

استعرض المجلس في مستهل أعماله مضامين الكلمة التي وجهها صاحب السمو الامير الى الشعب الكويتي بمناسبة العشر الاواخر من شهر رمضان المبارك وقد تدارس المجلس المعاني السامية التي تضمنتها كلمة سموه والتي أكد فيها على ضرورة تعزيز الائتلاف والترابط وتوحيد الكلمة ونبذ الفتن والفرقة والاختلاف بين أبناء المجتمع والتمعن فيما يجري حولنا من متغيرات وتطورات وان يستشعر الجميع مخاطر وطبيعة الظروف والاوضاع الراهنة التي تستوجب أخذ الحيطة والحذر والتصدي لها حماية لوطننا العزيز وتجاوز أسباب الممارسات السياسية الخاطئة التي أسهمت في عرقلة عملية التنمية في البلاد وأعاقت تنفيذ الاصلاح والتطوير المنشود وأدت الى بعثرة الجهود وصرفت الانظار عن التركيز في توجيه الطاقات لبناء الوطن وتنميته.

وجدد سموه الاشادة بقضائنا ونزاهته واستقلاله وضرورة تعزيز مكانته وأشار سموه الى دعمه لمبادىء حرية الرأي منبها الى مظاهر تجاوز حرية الكلمة بما يؤدي الى الفتنة ويمس مقومات وحدتنا الوطنية داعيا وسائل الاعلام المختلفة المقروءة والمسموعة والمرئية الحفاظ على وحدة الصف وتعزيز الروح الوطنية ومراعاة مصلحة الكويت العليا لدى تناولها للقضايا المحلية والاقليمية وان يتقوا الله في وطنهم.

وقد عبر المجلس عن بالغ تقديره وعظيم اعتزازه للتوجيهات السامية التي تضمنتها كلمة سمو الامير مؤكدا التزامه الكامل بهذه التوجيهات السديدة والعمل على تنفيذها لكل ما فيه خدمة الوطن والمواطنين داعيا المولى عز وجل أن يؤيد بعونه وتوفيقه مسيرة الشعب الكويتي نحو التقدم والازدهار في ظل قيادة حضرة صاحب السمو الامير حفظه الله ورعاه وان يحفظ وطننا العزيز وشعبه الكريم من كل مكروه.

ثم أحيط المجلس علما بموعد مغادرة سمو الامير على رأس وفد دولة الكويت المشارك لحضور الدورة الاستثنائية الرابعة لمؤتمر القمة الاسلامي التي ستعقد في المملكة العربية السعودية الشقيقة بمكة المكرمة اليوم الاثنين.

وقد أعرب المجلس عن أمله في ان يتوصل قادة الدول الاسلامية في هذا المؤتمر الى نتائج ايجابية تخدم قضايا المسلمين وتنسجم مع آمالهم وتطلعاتهم سائلا المولى عز وجل أن يحفظ سموه بكريم عنايته في حله وترحاله.

كما اطلع المجلس على الرسالة الموجهة الى سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء من سوخباتار باتبولد رئيس وزراء منغوليا والتي تعلقت بالعلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الصديقين وسبل تنميتها في كافة المجالات والميادين.

وتنفيذا لقرار مجلس الوزراء في اجتماعه بتاريخ 6 اغسطس 2012 بتكليف ادارة الفتوى والتشريع باعداد طلب الطعن بعدم دستورية القانون رقم 42 لسنة 2006 باعادة تحديد الدوائر الانتخابية لعضوية مجلس الامة.

فقد عرض وزير العدل والشؤون القانونية جمال الشهاب الطلب الذي أعدته ادارة الفتوى والتشريع والذي انتهت فيه على انه مع تأكيد مجلس الوزراء على أهمية تمثيل جميع شرائح المجتمع وفئاته في المجلس النيابي فانه يطلب من المحكمة الدستورية الموقرة الحكم بعدم دستورية المادتين الأولى والثانية من القانون رقم 42 لسنة 2006 باعادة تحديد الدوائر الانتخابية لعضوية مجلس الامة.

هذا وقد اطلع مجلس الوزراء على حيثيات وأسباب الطلب ومبرراته والذي من خلاله تسعى الحكومة الى تحقيق نظام ديمقراطي يعبر تعبيرا صادقا عن ارادة الامة ومكوناتها خاليا من النواقص من خلال نظام انتخابي عادل تحفه مبادىء المساواة وتكافؤ الفرص ورائده وحدة الوطن وسلامة نسيجه الاجتماعي.

واذ يعبر مجلس الوزراء عن اعتزازه بقضائنا العادل النزيه مؤكدا بانه هو مرجعية الفصل في كافة الاختلافات القانونية والدستورية على نحو يؤدي الى اعلاء واحترام الدستور وتدعيم لكيان دولة القانون والمؤسسات فان مجلس الوزراء يباشر مسؤولياته المقررة دستوريا انطلاقا من الاستجابة لمقتضيات المصلحة الوطنية العليا وهو يؤكد على ان اللجوء الى المحكمة الدستورية ينبع من الحرص على تكريس مبادىء الدولة القانونية وشرعية أعمال السلطات فيها مع الالتزام الكامل باحكام الدستور نصا وروحا تحصينا للنظام الانتخابي وصونا لارادة الامة من التعريض بها في نزاعات قضائية غير مأمونة لعوارض دستورية معلومة أو خافية آنية أو مستقبلية.

هذا وقد ابن المجلس رئيس مجلس الامة الاسبق المرحوم احمد زيد السرحان الذي انتقل الى جوار ربه يوم السبت الماضي بعد مسيرة حافلة بالعطاء والعمل الوطني والمجلس اذ يستذكر بالتقدير الجهود المخلصة التي قام بها الفقيد رحمه الله واسهاماته الوطنية العديدة في مختلف المجالات ودوره الايجابي المشهود في قيادة المؤسسة التشريعية في مرحلة مهمة من تاريخ الكويت كان لها أكبر الاثر في تعزيز الاستقرار والامن الوطني وتفعيل العمل الناجز فانه يتوجه الى المولى عز وجل بالدعاء بان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ورضوانه ويسكنه فسيح جناته ويلهم اهله وحبيه جميل الصبر والسلوان.

وتقديرا للانجاز الاولمبي المهم الذي حققه اللاعب فهيد محمد فهيد الديحاني في أولمبياد لندن 2012 وبناء على توجيهات سمو الامير فقد قرر المجلس الموافقة على مشروع مرسوم بترقيته الى رتبة عقيد وذلك استنادا الى المادة 67 من القانون رقم 32/1967 في شأن الجيش وتعديلاته ورفعه لحضرة صاحب السمو حفظه الله ورعاه متمنيا له المزيد من النجاح والتوفيق.

وقد وافق المجلس على مشروع مرسوم بتعيين الشيخ احمد مشعل الاحمد الصباح رئيسا لجهاز متابعة الاداء الحكومي بالدرجة الممتازة ورفعه لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه.

كما قرر المجلس اعتبار يوم الثلاثاء الموافق 21/8/2012 الذي يلي عطلة عيد الفطر السعيد يوم راحة تعطل فيها الأعمال في الوزرارات والمؤسسات والدوائر الحكومية.

ووافق مجلس الوزراء في جلسته المنعقده اليوم على مشروع مرسوم بتعيين براك الصبيح مديرا عاما لهيئة الصناعة ومشروع مرسوم بتعيين صبحي الملا مديرا عاما لمؤسسة الرعاية السكنية.

كما وافق مجلس الوزراء على مشروع مرسوم بتجديد تعيين كل من فيصل الصديقي وتوفيق الحدادا وهنادي عبدالرحمن ونبيلة محمد نوابا للمدير العام لهيئة الزراعة بدرجة وكيل وزارة مساعد.

كما وافق المجلس على مشروع مرسوم بتعيين عبدالله الهاجري وحمود الروضان ومحمد بوشهري وكلاء مساعدين في وزارة الكهرباء والماء.

 

×