نقابة الكهرباء: تحويل الوزارة إلى مؤسسة لخدمة متنفذين وليس لمصلحة العاملين

 أكد الأمين المالي بوزارة الكهرباء والماء دعيج  خليفه العازمي بان النقابة قد سبق وان دعيت من قبل وكيل وزارة الكهرباء والماء لاجتماع هامشي في الفترة الماضية من ضمن بعض الهيئات التابعة للدولة  وذلك بخصوص تحويل وزارة الكهرباء والماء إلي مؤسسة لذا تقدمت النقابة بكتاب إلى وكيل وزارة الكهرباء تطلب فيه صورة من مسودة القانون الخاص بتحويل الوزارة إلى مؤسسة حتى يتسنى معرفة ما يفيد أو يضر العاملين بالوزارة وهو ما يهمنا في الأول والأخير.

وكشف العازمي في بيان صحافي له، أنه والى الآن لم يتم الرد عليه ولم يرى مسودة القانون، مشدداً على أن تأكيد المسئولين بالوزارة يفيد بان العاملين بالوزارة سوف يستفيدون من هذا التحويل وإذا كان الأمر كذلك لما لم ترد علينا الوزارة  إلى الآن بخصوص طلبنا مسودة القانون إلا إذا كان القانون قد تم صياغته لمصلحة فئة معينه وبالتأكيد ليس منها مصلحة العاملين بالوزارة.

وأشار العازمي أن النقابة تعلم تماما أن القانون معد منذ ما يقرب من سبعة أشهر ولم تدعى إليه النقابة وهي الممثل الرسمي لجميع  للعاملين بالوزارة  ونود أن نذكر المسئولين في الوزارة بان قانون العمل رقم 6/2010 وكذلك اتفاقيات العمل الدولية تلزم جهة العمل بتزويد النقابة بالقرارات المتعلقة بالعمال والتشاور معها في الموضوعات المتعلقة بمنشأة العمل ، وهو ما لم تقم به الوزارة حتى الآن .

وحذر العازمي  من أي أضرار تقع على العاملين بالوزارة هي مسئولية الوزارة وعلى رأسها وزير الكهرباء والماء والمسئولين بالوزارة من جراء تحويل الوزارة إلى مؤسسة وما سيترتب على ذلك من إضرار الهدف منه تربيح فئة بعينها، محذراً بالقول "نحن لن نسكت أو نقف مكتوفي الأيدي حيال أي أضرار تقع على زملائنا العاملين بالوزارة والذي نتحدث هنا باسمهم لحماية حقوقهم ومكتسابتهم التي يبدو أنها في آخر قائمة اهتمامات المسئولين بالوزارة".

وأبدى العازمي تخوفه من خطورة التوجه الذي تزمع الوزارة السير فيه من خلال تحويل الوزارة إلى مؤسسة والتي اقلها انتقاص حقوق العاملين في الوزارة والاستغناء عن أعداد كبيرة منهم وتقليص فرص العمل أمام العمالة الوطنية في قطاعي المياه والكهرباء وهي أمور جد خطيرة ، مضيفاً ولعل ما يعانيه زملاؤنا  العامل.

 

×