صفر: طرح مشروع مبنى الركاب 2 بمطار الكويت خلال الاسابيع المقبلة

أعلن وزير الاشغال العامة الدكتور فاضل صفر ان الوزارة بصدد طرح مشروع مبنى الركاب 2 بمطار الكويت خلال الاسابيع المقبلة بعد استكمال المستندات التعاقدية والمخططات النهائية من المكتب الاستشاري الهندسي العالمي.

وقال الوزير صفر في تصريح صحافي خلال الغبقة السنوية التي اقامتها وزارة الاشغال الليلة الماضية ان الوزارة تعمل ايضا على تجهيز مستندات عدد من مشاريع المستشفيات تمهيدا لطرحها قريبا مشيرا الى ان الوزارة انتهت من مرحلة التصميم لتلك المستشفيات.

واضاف ان الوزارة تمضي قدما في المشاريع المهمة ومن ابرزها مشاريع جزيرة بوبيان والصبية والطرق التي تربط بينهما مشيرا الى ان الوزارة انتهت من مشروع البنية التحتية لمدينة الخيران وتسليمها الى المؤسسة العامة للرعاية السكنية.

واوضح ان العمل في مشروع مستشفى جابر الاحمد يمشى طبقا للجدول الزمني وخطا خطوات طيبة في نسب الانجاز حسب الجدول الزمني المحدد له ويجري العمل الان في عدد من المشاريع التنموية والقائدة كمشروع ميناء مبارك الكبير ومشروع آخر في جزيرة فيلكا لدى الجهاز الفني للمشروعات التنموية والمبادرات (بي او تي).

واشار الى انه قام يوم امس بزيارة الى مشروع معهد الدراسات القضائية والمعهد القضائي التابع لوزارة العدل في منطقة العاصمة قرب مجلس الامة للاطلاع على سير العمل فيه مبينا ان المشروع يسير بطريقة جيدة.

وقال صفر ان قطاع هندسة الطرق بالوزارة انتهى من مشروع طريق الصبية في المرحلتين الاولى والثانية ويجري العمل للانتهاء من المرحلة الثالثة قريبا.

واضاف ان القطاع يعمل على انجاز عدد من مشاريع الطرق كمشروع طريق جمال عبدالناصر وطريق الجهراء وتطوير طرق كثيرة داخل الكويت (رئيسية وسريعة) اضافة الى تصاميم لطرق خارجية.

واشار الى ان قطاع الهندسة الصحية يعمل على معالجة مياه الصرف الصحي لمنع التلوث والمحافظة على بيئة سليمة مؤكدا ان محطة مشرف تعمل الان بكامل طاقتها لاستقبال مياه الصرف الصحي بعد اعادة افتتاحها في اكتوبر الماضي.

واضاف ان هذا القطاع افتتح عددا من محطات الصرف الصحي في منطقة الرقعي والعقيلة وكبد مشيرا الى ان محطة كبد حازت افضل مشروع بيئي على مستوى الشرق الاوسط من مؤسسة (ميد).

ولفت الى مشروع محطة أم الهيمان الذي سيتم تنفيذه بنظام (البي او تي) والذي يعد من أوائل مشاريع الصرف الصحي الذي يتم تنفيذه بهذا النظام مضيفا ان مشروع توسعة محطة الصرف الصحي للمنطقة الجنوبية يعد أكبر مشروع صرف صحي في منطقة الشرق الأوسط حيث تبلغ طاقته الاجمالية عند تشغيل جميع مراحله 650 ألف متر مكعب يوميا وهذا سيحطم رقم محطة الصليبية التي كانت سعتها الاكبر في الشرق الأوسط والتي تبلغ 600 ألف متر مكعب.

وذكر ان جزءا من المياه المعالجة تذهب الآن الى مزارع العبدلي مشيرا الى انه اذا كان هناك فائض في المياه فيتم تحويله الى بحيرة أم الرمم لاحياء الحياة الطبيعية في هذه المنطقة.

وعن الزحمة المرورية قال صفر ان الوزارة تعمل على معالجة الازمة من خلال ثلاث مراحل الاولى عن طريق اللجنة المختصة في الوزارة بالتعاون مع بلدية الكويت ووزارتي المواصلات والداخلية وخبراء من جامعة الكويت والتي تعمل توسعات لكثير من الطرق وفتح حارات الأمان وطرق فرعية وحارات التخزين مشيرا الى ان كثيرا من المواطنين بدأ يتلمس نتائجها على مستوى آني.

واضاف الى ان المرحلة الثانية تعتمد على عدد من مشاريع الطرق الحالية والمستقبلية لفك الاختناقات مثل التقاطعات التي تم افتتاحها حول محافظة الجهراء وكذلك تقاطع المنقف والصباحية الذي تم افتتاح جزء منه.

واشار الى ان المرحلة الاخيرة والاهم هي مرحلة تبني الاستراتيجية المرورية التي اقرها مجلس الوزراء من قبل وزارة الداخلية والادارة العامة للمرور وتطبيقها من خلال المجلس الاعلى للمرور وانشاء مدن جديدة لاستيعاب الكثافات البشرية واستخدام النقل الجماعي والمترو للقضاء على تلك الاختناقات التي لا تختص بها الكويت فقط بل هي موجودة في مختلف دول العالم.

وبين ان الوزارة تعمل وفق المخطط الهيكلي للدولة الصادر بمرسوم رقم 2552008 مشيرا الى ان جميع ما يتضمنه المخطط الهيكلي مدروس دراسة علمية مع مستشار عالمي مبينا ان مراسيم ومشاريع خطة التنمية بالقانون الذي تم اقراره باتفاق السلطتين تتم تنفيذها.

وذكر ان الحكومة رفعت مشروع قانون بانشاء هيئة عامة للنقل والطرق لتكون المظلة لكل مشاريع الطرق مشيرا الى ان مشروع القانون موجود لدى مجلس الامة منذ عام.

وحول آخر تطورات الوضع فيما يخص مبنى اعضاء مجلس الامة قال صفر مازال محل خلاف مع المقاول مشيرا الى ان هناك عددا من القضايا المنظورة أمام القضاء وان الوزارة بانتظار الفصل النهائي فيها.

من جهته قال وكيل الوزارة المهندس عبدالعزيز الكليب ان العمل جار في مشروع مبى الركاب رقم 2 في مطار الكويت الدولي مبينا ان الوزارة بانتظار قرار المجلس البلدي بالموافقة ومن ثم الطرح مباشرة.

واضاف الكليب انه تم الانتهاء منه في المداولة الأولى وجار استيفاء بعض البيانات الشكلية واعطاء الموافقة على التصميم للوزارة ومن ثم طرحه مشيرا الى انه خلال تلك الفترة ستقوم الوزارة بمراجعة المستندات والتكلفة الدقيقة للمشروع والتنسيق مع لجنة المناقصات فيما يخص تأهيل المقاولين تمهيدا للطرح.

وحول مشاريع تطوير الطرق والتخلص من الجسور الحديدية القديمة قال الكليب سيتم عمل تقاطعات حرة (كونكريتية) لاعطاء مرونة لحركة المرور مشيرا الى انه سيتم التخلص من كل التقاطعات على طريقي الجهراء وجمال عبد الناصر لعمل تقاطعات اخرى تتحمل حركة المرور بعدة مسارات وبمرونة اكبر.

واوضح ان المرحلة الثالثة من مشروع تطوير طريق الدائري الأول موجودة لدى لجنة المناقصات المركزية الآن الا ان المرحلة الثانية مازالت بعض مواقعها تحت الدراسة والمراجعة قبل مرحلة الطرح.

وعن استخدام الوزارة نظام (التصميم والتنفيذ) اوضح الكليب ان اكثر من 70 في المئة من المشاريع الحكومية والخاصة تنفذ بهذ النظام مبينا انه يعطي مرونة أكبر للوزارات لسرعة التنفيذ.

واضاف ان هذا النظام مهم لجذب القطاع الخاص العالمي الذي يتيح الفرصة للقطاع الخاص المحلي للمشاركة في تنفيذ تلك المشاريع مشيرا الى ان الوزارة تنفذ مشاريع بهذا النظام منذ السبعينيات.

 

×