طلال الغانم: تحقيق امن الدولة معي في قضية الجويهل إشاعة مقصودة

تفاجئ مرشح مجلس الأمة السابق عن الدائرة الثالثة طلال فهد يوسف الغانم بإشاعة متداولة تم من خلالها ذكر أسمه بالكامل، أدعى مطلقها أن الغانم محتجز لدى  جهاز امن الدولة بتهمة استخدام حساب نائب مجلس الأمة 2012 المبطل محمد الجويهل على "تويتر" للإساءة إلى إحدى القبائل الكويتية.

وأستنكر الغانم في بيان صحافي له هذه الفعلة والتي وصفها بـ"السخيفة"، مشدداً على احترامه الكامل لكافة أفراد المجتمع و بخاصة القبيلة التي تعرض لها هذا الشخص، لافتاً إلا أنه يحتفظ بعلاقات طيبة جداً مع الكثير من الأصدقاء، مستبعداً التعرض لهم بعبارات لا تليق بهم أو بغيرهم من قبله.

وأضاف الغانم قائلاً: "لم أكن ارغب في الرد على هذه الإشاعة و لكن ورود اسمي بهذه الطريقة لهو دليل على استهدافي شخصيا و الإساءة لي و لعائلتي و محاولة لجر البلد إلى فتن لا يعلم إلا الله إلى أين ستأخذنا".
وفي ختام بيانه الصحافي أعرب الغانم عن تمسكه بحقه القانوني في مقاضاة كل من أورد اسمي في هذا الأمر دون أن يتحقق من صدق هذه الإشاعة.