الأشغال: ازالة جسر المطار بعد 33 عاما من انشاءه

قال مدير مشروع طريق الجهراء المهندس ياسر بودستور ان وزارة الأشغال تزيل جسر المطار المؤدي الى ميناء الشويخ ضمن خطة عمل تنفيذ طريق الجهراء الجديد.

واضاف بودستور في بيان صحفي اليوم ان هذا الجسر يعتبر من أهم البنى التحتية في دولة الكويت، فهو يعتبر الشريان الحيّ الذي يصل منطقة الجهراء بالعاصمة، والذي تمّ تشييده عام 1978 بمرسوم صدر عن وزارة الاشغال الكويتية يحمل رقم 349، مشيرا الى ان إزالة الجسر يلحق العمل بعجلة التطور ضمن خطوات اعمال الطرق و نقل الخدمات والمرافق في تطوير طريق الجهراء الذي يعدّ من أضخم مشاريع البنية التحتية في الكويت وأحد أكبر مشاريع العالم في الطرق متعددة الأدوار.

واكد ان هذه الخطوة جاءت بهدف تطوير شبكة الطرق وذلك لتلبية المتطلبات المرورية المستقبلية وتقليل الازدحامات المرورية الحالية، وتحسين السلامة المرورية وكذلك لتسهيل حركة الزائرين والعاملين بالمناطق الخدميه كالمستشفيات والوزارات ومراكز التعليمية والتجارية.

وبين بودستور ان جسر المطار يتكوّن من الحديد الفولاذ ويبلغ طوله 220.4 متراً وبعرض 24.7 متراً والسطح يتكون من الخرسانة المسلحة.

واشار الى ان ازالة الجسر هي خطوة مهمة في أعمال مشروع تطوير طريق الجهراء ولقد تمت إزالة الجسر ضمن ثمانية مراحل، فبداية بدأنا بإزالة عواميد الانارة ثمّ سياج الحماية والدرابزين وحاجز الحماية ومن بعدها تمّ إزالة الاسفلت والبلاطة الخرسانية، كما جرى العمل على إزالة المسامير التي تجمع بين العوارض الفولاذية والعوارض الصلبة.

واوضح بودستور بان "الاعمال في الجسر سوف تستغرق بضعة أشهر وقد استخدمت رافعات ضخمة في عملية الازالة إضافة الى قاطعات الاوكسيجين والشاحنات الكبيرة، وسيتم تسليم المواد الصالحة الاستعمال الى وزارة الاشغال العامة".

ولفت المهندس بودستور الى الاخذ بالاجراءات الوقائية للمواطنين من خلال توفير طرق بديلة وتزويد منطقة العمل بشبكة حماية لتفادي سقوط الأتربة والأحجار، كما زوّد موقع العمل بعدد كافي من طفايات للحريق للتعامل مع الشرارات المتطايرة التي قد تنتج عن إستخدام المعدات لقطع الجسر، إضافة الى وضع علامات ارشادية وتحذيرية لمداخل ومخارج منطقة العمل.

 

×