التحالف الوطني: ذكرى الغزو العراقي مليئة بدروس لم نستفد منها رغم مرارتها

أكد أمين عام التحالف الوطني الديمقراطي خالد الخالد أن الذكرى ال22  للغزو العراقي الغاشم على دولة الكويت تطل علينا بدروس وعبر للأسف الشديد لم نستفد منها رغم مرارتها وقسوة عواقبها.

وقال الخالد في تصريح صحفي اليوم "مازلنا نستذكر كيف تلاحم الكويتيون وقدموا الصورة الحقيقية للكويت وأهلها في تلك المحنة المريرة، وكيف قاوم الكويتيون في الداخل العدو الغازي وتوحد الكويتيون في الخارج حول الشرعية الكويتية".

وأكد الخالد إننا في كويت اليوم بامس الحاجة لان نستحضر تلك الروح الرائعة التي تجسدت بأبهى صورها في ذلك الغزو الغاشم، مشيرا الى أن ما يمر به وطننا اليوم من فرقة وإنقسام يستدعي بالضرورة أن نتعامل مع بعضنا البعض كما كنا في تلك الفترة المريرة.

وأكد "كما كان دستور الكويت هو طوق النجاة لشرعيتنا وسيادتنا حينذاك فإن التمسك به والإلتزام بنصوصه بما تتضمنه من حقوق وواجبات وحريات دون إستثناء أو تجاوز أو إلغاء حتما سيكون هو المخرج لما تمر به الكويت اليوم."

وفي ختام تصريحه دعا الخالد المولى العلي القدير أن يرحم شهداءنا ويفك قيد أسرانا ويحفظ الكويت وأهلها من كل مكروه.