مجلس الأمن: تطورات ايجابية في العلاقات الكويتية العراقية الثنائية

مدد مجلس الامن الدولي مهمة بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) لمدة 12 شهرا ودعا بغداد الى مواصلة التعاون مع الكويت لمعالجة القضايا العالقة بينهما.

وصوت المجلس على هذا القرار بالاجماع معربا عن عزمه مراجعة مهمة البعثة في غضون 12 شهرا أو قبل ذلك اذا ما تقدمت بغداد في هذا الشأن داعيا السكرتير العام للامم المتحدة بان كي مون الى أن يقدم تقريرا الى المجلس كل أربعة أشهر عن التقدم المحرز في عمل البعثة.

ورحب المجلس في هذا السياق بمساهمات الدول الأعضاء في تمويل البعثة ماليا ولوجستيا وحثهم على مواصلة هذا الدعم فيما رحب ايضا في جزء من ديباجة القرار ب"التقدم المهم" الذي حققه العراق نحو استعادة مكانته الدولية.

ودعا المجلس بغداد الى مواصلة التعاون مع الكويت لمعالجة القضايا العالقة والوفاء بالتزاماتها المستحقة بموجب قرارات الفصل السابع ذات الصلة.

وتتعلق القضايا العالقة بالتعويضات لضحايا الغزو والحفاظ على المراكز الحدودية بين البلدين وعودة رفات المئات من الكويتيين ورعايا الدول الأخرى الذين قتلوا اثناء اعتقالهم في ظل نظام صدام حسين فضلا عن الممتلكات الحكومية الكويتية واساسا الارشيف.

واشار مجلس الامن الى "تطورات ايجابية" في العلاقات العراقية الكويتية الثنائية في الآونة الأخيرة لا سيما في ضوء تبادل الزيارات مؤخرا من قبل مسؤولين رفيعي المستوى فضلا عن النتائج الايجابية للدورة الثانية للجنة الوزارية المشتركة بين الكويت والعراق.

ودعا المجلس كلا الدولتين الى مواصلة العمل بروح تبني المزيد من الثقة والتعاون وتساهم في تعزيز علاقات حسن الجوار والاستقرار الاقليمي.

 

×