التقدم العلمي: تجديد اتفاقية التعاون مع جامعة هارفارد لتعزيز القدرات العلمية

أعرب مدير عام مؤسسة الكويت للتقدم العلمي د.عدنان شهاب الدين عن تقديره لتجديد اتفاقية التعاون مع جامعة هارفارد وأوضح أن الاتفاقية تتضمن مجالات تعاون جديدة وتفتح آفاق عمل علمية مثمرة وتسهم أيضاً في الاستفادة الواسعة من الخبرات المتوفرة لدى جامعة هارفارد، وهي إحدى الجامعات العريقة العالمية،  لتعزيز بناء القدرات العلمية والتقنية والابتكارية في الكويت.

وقال د.شهاب في تصريح صحفي له، أن الاتفاقية الجديدة التي تم توقيعها مؤخراً في الولايات المتحدة تتضمن دعم الأبحاث المشتركة بين باحثين كويتيين وخليجيين إضافة إلى دعم برنامج الأساتذة الزائرين من الجانبين إلى جانب برنامج  منح الزمالة للقادة المرموقين والصاعدين.

وأشار د. شهاب إلى أن مجالات التعاون الجديدة تأتي ضمن استراتيجية مؤسسة الكويت للتقدم العلمي للأعوام 2012- 2016 التي تتكون من أربعة محاور رئيسية تركز بمجملها على دعم الإبداع والتقدم العلمي والتكنولوجي في الكويت والمنطقة ككل من أجل إحداث نقلة نوعية في عمل المؤسسة بصورة شاملة.

وأوضح أن مجالات التعاون الجديدة تشمل أيضاً إيفاد باحثين وأكاديميين من الكويت ودول الخليج إلى جامعة هارفارد، كلية كيندي للدراسات والسياسات الحكومية للتعاون مع نظرائهم في مجال البحوث والدراسات المشتركة إلى جانب تمويل ابتعاث طالبين كل عام من المنطقة إلى جامعة هارفارد لاستكمال الدراسات العليا وعلى أن يتم ذلك على أسس تنافسية.

وقال د.شهاب أن التعاون بين مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وجامعة هارفارد مستمر حسب الاتفاقية الموقعة في عام 2000 في مجالات البحث العلمي وبرنامج الزمالة في العلوم التنفيذية وبرنامج التدريب التنفيذي.

وأشار إلى أن تنفيذ برامج التعاون سيخضع لإشراف رئيس مبادرة الشرق الأوسط في كلية كيندي بالتعاون مع لجنة استشارية من الجانب الكويتي والأمريكي، موضحاً، أن اللجنة الاستشارية التي اجتمعت قبل أيام في الولايات المتحدة تضم من الجانب الكويتي نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية السابق الشيخ الدكتور محمد الصباح وعضو مجلس إدارة المؤسسة د.عادل الصبيح ود.حسن الإبراهيم إضافة إلى مدير عام المؤسسة ومدير مكتب العلاقات الدولية في المؤسسة السيد خالد المحيلان فيما تضم من الجانب الأمريكي البروفسور ديفيد ألوود، عميد كلية كيندي والسفير نيكولس بارنز رئيس مبادرة الشرق الأوسط في كلية كيندي وبروفسور هنري لي وبروفسور طارق مسعود والسيدة هيلري رانتسي والسيد توم ايستش.  وقد حضر الاجتماع أيضاً سفير دولة الكويت لدى الولايات المتحدة سعادة السفير الشيخ سالم الصباح.

وأكد أن برنامج الكويت مع جامعة هارفارد يعتبر أحد البرامج الدولية للمؤسسة مع الجامعات العريقة العالمية حيث تتعاون المؤسسة أيضاً مع جامعة إم آي تي في الولايات المتحدة وساينس بو في فرنسا وجامعة لندن للدراسات الاقتصادية والسياسية ومركز أكسفورد للدراسات الإسلامية.

وشدّد د.شهاب على أن البرامج الدولية للمؤسسة تهدف إلى إفساح المجال أمام كافة المؤسسات الأكاديمية والبحثية في دولة الكويت للاستفادة من التعاون المشترك مع هذه الجامعات العريقة لما فيه صالح دعم البحث العلمي والتقدم التكنولوجي والابتكار بشكل خاص والتنمية الثقافية والاقتصادية ككل.

وكان وفد رفيع المستوى من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي برئاسة د. عدنان شهاب الدين مدير عام المؤسسة وحضور ومشاركة نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية السابق الشيخ الدكتور محمد الصباح وسفير دولة الكويت لدى الولايات المتحدة سعادة السفير الشيخ سالم الصباح قد اجتمع مؤخراً في مدينة كيمبردج في الولايات المتحدة مع رئيس جامعة هارفارد البروفسور درو فاوست (Drew Faust) ومارشال الجامعة السيدة جاكي أونيل (Jakie Oneill) وعميد كلية كيندي للدراسات والسياسات الحكومية بمناسبة التوقيع على تجديد الإتفاقية بين الطرفين المتعلقة ببرنامج الكويت ولمدة خمس سنوات.