الوزير الأذينة: ايقاف خمسة طائرات تابعة لـ'الكويتية' تمهيدا لايقاف المزيد

أكد وزير المواصلات ووزير الشؤون الاجتماعية والعمل بالوكالة المهندس سالم الأذينة ان الخسائر المالية المترتبة عن اتخاذه القرار المبدئي بايقاف الرحلات عن ثلاث الى خمس طائرات تابعة لاسطول الخطوط الجوية الكويتية "غير مهمة طالما أن المهم دائما هو سلامة المسافرين وأرواحهم".

وقال الوزير الاذينة لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان تنفيذ قرار الايقاف اعتبارا من هذا الاسبوع يأتي عقب الاعطال المتكررة في بعض الطائرات "ولم يبق من خيار أمامنا في الوقت الراهن الا اتخاذ هكذا قرار حيث لا مجال للمجاملة على حساب أرواح الناس".

وكان الوزير الاذينة أفاد في وقت سابق بأن قرار الايقاف يأتي تمهيدا لاتخاذ قرارات أخرى بايقاف مزيد من الطائرات تخفيفا للعبء والضغط عن الطائرات الى حين معرفة وضع مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية وبعد حسم التعديلات المقدمة على قانون تخصيصها في مجلس الامة وما اذا كان بالامكان تحديث الاسطول وشراء طائرات جديدة.

واشار الى أن الاعطال المتكررة في بعض الطائرات أدت الى تراجع شروط الامن والسلامة فيها ما استدعى اتخاذ قرار الايقاف المبدئي.