السكنية: حصلنا على مواقع تستوعب 100 ألف وحدة سكنية

أكد مدير عام المؤسسة العامة للرعاية السكنية صبحي الملا على أن المؤسسة عملت طوال الفترة الماضية مع فريق عمل متخصص، أثمر عمله عن موافقة بلدية الكويت على تخصيص أرض غرب منطقة عبدالله المبارك للمؤسسة العامة للرعاية السكنية ومنطقة أخرى شمال الصبية، لافتاً إلى أن المؤسسة تتبع الآن برنامج عمل يهدف إلى الحصول على المزيد من المواقع لتخصيصها كمناطق سكنية.

وأضاف الملا خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم بمقر المؤسسة جنوب السرة "للكشف عن المشاريع الإسكانية خلال الفترة الماضية"، أن المؤسسة حصلت أيضاً على مواقع أخرى قدرت بنحو مائة ألف وحدة سكنية، كاشفاً أن وافق المجلس البلدي على تسليم 52 ألف وحدة سكنية، مؤكداً أن المؤسسة اتفقت على توفير عضو دائم يمثلها في اللجنة العليا للمخطط الهيكلي في بلدية الكويت، لافتاً إلى أن المؤسسة تسعى الآن لاعتماد المخططات من داخلها، وذلك باقتراح أن يكون هناك لجنة تنسيقية عليا ما بين بلدية الكويت ووزارة الإشغال ووزارة الكهرباء حتى تسهم في الإسراع من إنجاز كافة مشاريعها.

وأكد الملا على ضرورة مشاركة القطاع الخاص في حل القضية الإسكانية، مشيراً إلى أن هناك اجتماع بعد شهر رمضان الكريم يضم عدة جهات مختصة من القطاع الخاص للمساهمة في حل القضية الإسكانية من خلال آليات محددة طبق النظم المتبعة على أن لا تحمل المواطن أي أعباء أخرى، والمساهمة في تسريع عملية تسليم المساكن للمواطنين، مشدداً على أن المؤسسة ستسعى من خلال القطاع للوصول إلى أفضل النتائج.

ونوه الملا أن المؤسسة وبمشاركة جمعية المهندسين الكويتية سوف تعمل على إعداد دراسة للوصول إلى  تطلعات وحلول القضية الإسكانية وذلك خلال الأشهر القليلة القادمة، وستشارك فيها كل من وزارة الكهرباء والماء وشركة نفط الكويت وبلدية الكويت، لافتاً أن لجنة التخطيط بالمؤسسة قررت دعم المنتج الوطني، تطبيقاً للقرار الوزاري رقم 6/1787، والتعديلات التي أدخلت عليه بشأن أعطاء الأفضلية للمنتج الوطني والعمل على تشجيع وحماية الصناعة الوطنية، مشيراً إلى أنه هناك تنسيق دائم مع إتحاد الصناعات الوطنية للتأكيد على ذلك.

وطالب الملا من شركات المقولات لتحديث بياناتها للمشاريع القادم، مؤكداً على أعطاء كل شركة حقوقها الكاملة من دون تعسف وحفظ حقوق المؤسسة لجودة منتجها وتقديمه في الوقت المتفق عليه، مؤكداً على انه سيكون هناك أشراك لجميع العاملين في المؤسسة في جميع الأنشطة والاجتماعات خارج وداخل المؤسسة، وذلك من أجل تأهيلهم لاستلام مسؤولياتهم مستقبلاً.

من جانبه أستعرض نائب المدير العام لمؤسسة الرعاية السكنية فهد السعيد عدد من الجداول التي تبين أعداد الوحدات السكنية في المشاريع الإسكانية ومواعيد الانتهاء من تنفيذها ولاسيما الموزع منها والمتبقي، في مقدمتها مدينة صباح الأحمد والتي تحتوي على 10499 وحدة سكنية سُلم منها 1564 وحدة تم تسليمها فعلياً للمواطنين والباقي محدد على فترات زمنية يتم تسليمها خلال العامين القادمين ونهاية العام الجاري.

وأضاف أن هناك أيضاً مدينة جابر الأحمد والتي تحتوي على 6679 وحدة سكنية، سوف يوزع منها 4494 وحدة خلال أول العام القادم والباقي يوزع خلال العام 2014، قال أيضاً ان هناك مدينة سعد العبد الله تحتوي على 7542 وحدة سكنية تم تسليمها كلياً، مضيفاً ان مشروع شمال غرب الصليبيخات والذي يحتوي على 1736 وحدة سكنية وزعت المؤسسة منه 1030 وحدة خلال مايو الماضي والمتبقي سيتم توزيعه خلال شهري أغسطس وأكتر للعام 2014 القادم، هذا بالإضافة إلى قسائم النسيم (3و4) وعددها الإجمالي 963 وحدة سكنية تم فتح باب التخصيص في مايو 2012.

وعن موضوع مشروعي المطلاع والخيران قال أن المشروعين بانتظار وضع آلية لتفعيل القانون رقم 50 لسنة 2010 الخاص بإنشاء المدن السكنية الجديدة، مشدداً على أنه كان سوف يتم البت فيه لكنه تعطل بعد الأحداث السياسية الأخيرة بعد حكم المحكمة الدستورية الأخير، مشيراً أنه قد يتم طرح تلك المشاريع بعد استقرار الحالة السياسية وأخذ موافقة الجهات والأجهزة المعنية بالدولة.

 

×