المنبر الديمقراطي: ثلاثة أيام حداد على روح فقيد الكويت جاسم القطامي

أعلن المنبر الديمقراطي الكويتي عن إيقاف أنشطته من السبت 30/6 حتى الاثنين 02/07/2012، وذلك حداداً على روح الفقيد الوطني رجل الدستور جاسم القطامي وطوال أيام العزاء.

وأستقبل المنبر نبأ وفاة أحد رموز المنبر الديمقراطي الكويتي و أحد أعمدة التيار الوطني الديمقراطي العم "جاسم عبدالعزيز القطامي" ببالغ من الحزن والأسى نستقبل، مضيفاً في بيان له تعبيراً عن هذه الحالة المحزنة أن عزاؤنا نحن رفقاء وأبناء الفقيد هو استذكار مواقفه المشرفة على الساحة السياسية المحلية والعربية، فلا أحد ينسى موقف الفقيد عام 1956 عندما كان يعمل مديرا للشرطة حين رفض قمع المظاهرات الشعبية ليستقيل على أثرها معلنا انضمامه للقوى الوطنية أنذاك ليكون أحد مناضليها من أجل الحرية والديمقراطية، ضاربا بذلك مثلا وقدوة تحتذى في أداء رجل الأمن المناصر لقضايا وطنه.

وأستذكر المنبر أمتداد عطاء الفقيد ليكون نائبا في مجلس الامة في أكثر من دورة برلمانية"63-75-85"، كما كان له مساهماته وعطاءاته العديدة على المستوى القومي العربي, كذلك ساهم في تأسيس العديد من الجمعيات والتنظيمات الديمقراطية ونذكر منها نادي الاستقلال – الجمعية العربية لحقوق الإنسان- الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان – المنبر الديمقراطي الكويتي – التحالف الوطني الديمقراطي، كما عرف عن الفقيد مواقفه الصلبة في الدفاع عن قضايا الديمقراطية والحريات وحقوق الإنسان، حيث تم إعتقاله أيام دواوين الأثنين التي أعقبت الحل الغير دستوري لمجلس الأمة عام 86.

وفي ختام البيان وجه المنبر العزاء لأسرة الفقيد ولعائلة أل"القطامي" الكرام ولأعضاء المنبر الديمقراطي الكويتي ولجميع منتسبي وأنصار التيار الوطني الديمقراطي بكافة اتجاهاته وتنظيماته وخاصة رفقاء دربه ممن شاركوه هذه المسيره النضالية الحافلة ويأتي على رأسهم د.أحمد الخطيب، سائلين الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

 

×