الوزير السابق الشمالي: تحملت كغيري من الشرفاء حملات من التشكيك والتشويه

"اولئك المسئولون الشرفاء الأكفاء الذين تحملوا معي حملات التشكيك والتشويه والتجريح والتعريض والتي نالت أيضاً من كل الشرفاء في دولة الكويت في هذه المرحلة التي تمر بها بلادنا الحبيبة والتي أضرع إلى المولى عز وجل يخرجها منها سالمة وعزيزة" ... هذه الكلمات كانت ضمن كلمة نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية السابق مصطفى الشمالي وجهها لعدد من المؤسسات والهيئات التي عمل وتعاون معها خلال رحلته العملية والسياسية بالدولة.

وكان ذلك خلال الحفل الذي أقامته وزارة المالية مساء اليوم بقاعة الراية، تكريماً له بعد ختام رحلته السياسية والعملية ضمن وزارء الدولة، وكانت الحفل برعاية وحضور سمو رئيس الوزارء الشيخ جابر المبارك، وشارك بها عدد من الوزراء والقياديين بالدولة.

وأضاف الشمالي قائلاً: لقد أفنيت جل حياتي في الخدمة العامة وخلاصة ما توصلت إليه هو أن الخدمة العامة هي خدمة للوطن في المقام الأول قبل أن تكون وسيلة للعيش أو طلباً للرزق، مضيفاً أن الادارة الحكومية هي المتحكم والمنظم لكافة الانشطة والقطاعات، مؤكداً على أن صلاح الوطن يعتمد على صلاح الادارة العليا ومن جانبها الموظفون بكافة درجاتهم.

ودعا الشمالي إلى الإلتزام بالشعار الذي الزم به نفسه وهو "النزاهة والاتقان"، مشدداً على أنه هو مفتاح النجاح للموظف وسبيل للتقدم وأرضاء الخالق سبحانه وتعالى، معبراً عن سعادته عن الفترة التي عمل من خلالها بوزارة المالية بجانب مسئوليها، من جانبهم مسئولوا البنك المركزي وهيئة الاستثمار ومؤسسة التأمينات وإدارة الجمارك وكافة الجهات التي عمل معها.

وفي ختام كلمته وجه الشمالي الشكر لسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك ولحكومته، داعياً لهم بالتوفيق والسداد، متمنياً من الله العلي القدير أن يرعى وزارته الحبيبة وأن يوفق جميع القائمين عليها لكل ما فيه صلاح هذا الوطن العزيز تحت القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد.

من جانبه ثمن وزير التربية ووزير التعليم العالي ووزير المالية بالوكالة د.نايف الحجرف، ميرة العمل الطويلة والحافلة بالمآثر والعطاء التي أداها الوزير السابق الشمالي، مشيراً إلى انه تدرج في العمل الحكومي والذي قضى أكثره في وزارة المالية، وذلك منذ تخرجه أواخر الستينات وحتى حظى بالنهاية بشرف خدمة وطنه من ذلك الموقع الرفيع رأسي قطاع هام وحيوي وهما المال ولإقتصاد.

وأضاف الحجرف أن الوزير السابق الشمالي عرف عنه الدفاع الصلب عن المال العام سواء في أوساط الحكومة أو البرلمان، مؤكداً أن ذلك بمسابة وسام يحق للوزير أن يقخر به، مشدداً على ان المال العام لا يصرف إلا للمنفعة ولا يجوز أن يستأثر به قطاع دون قطاع أو فئة دون الأخر، مؤكداً على ان ذلك ما يكرس مبدأ المساواة الذي نادى به الشرع وتضمنته أحكام الدستور.

 

×