الصحة: تشكيل لجنة وطنية لرعاية كبار السن برئاسة الوزير

أصدر وزير الصحة د. علي العبيدي قراراً يقضي بتشكيل اللجنة الوطنية لرعاية كبار السن برئاسته على أن يكون وكيل الوزارة د. ابراهيم العبد الهادي نائباً له، وعضوية كل من، وكيل الوزارة المساعد للشئون الفنية، الوكيل المساعد لشئون الصحة العامة، الوكيل المساعد لشئون طب الأسنان، الوكيل المساعد لشئون التخطيط والجودة، الوكيل المساعد لشئون الأدوية والتجهيزات الطبية، والأمين العام للأمانة العامة للأوقاف، مدير ادارة الشئون القانونية والتحقيقات، مدير ادارة الرعاية الصحية الأولية، مدير ادارة الصحة الاجتماعية، رئيس قسم الطب النفسي، وكل من د. فيصل الشهاب، ود. هديل العثمان، د. سعد الزنكي اختصاصي طب مسنين، وممثل عن كل من وزارة الشئون الاجتماعية والعمل، وزارة الاعلام، المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، وممثلا المجتمع المدني، د. عبد الرحمن العوضي، د. موضي الحمود، وعبد الله العنزي سكرتيراً وعضواً.

وذلك في اطار اهتمام وزارة الصحة برعاية المسنين وحفظ حقوقهم ورغبة من وزير الصحة د. علي العبيدي بمراجعة ووضع استراتيجيات وطنية لتطوير رعايتهم وحفظ حقوقهم الصحية والاجتماعية والنفسية بما يتفق والمواثيق والمعاهدات الدولية وقرارات المنظمات العالمية المتخصصة وبما يحقق سهولة ويسر لتقديم الرعاية المتكاملة لتلك الفئة بما كفله القانون وبناء على متقتضيات المصلحة العامة

ونص القرار على أن أحكامه تطبق على كل كويتي بلغ سن الخامسة والستين فما فوق، محدداً اختصاصات اللجنة في وضع وتحديث الاستراتيجية الوطنية لرعاية كبار السن، ووضع الخطط التنفيذية والأهداف والمؤشرات التي تحقق لكبار السن مقومات الأمن الصحي والنفسي والاجتماعي بالتعاون مع الجهات المختصة، وكذلك وضع خطة اعلامية لتوعية المجتمع بحقوق كبار السن وتعزيز دور الأسرة والمجتمع في رعايتهم والاستفادة من التقنيات الحديثة في المعلومات والاتصالات، والعمل على اقتراح وتحديث التشريعات الصحية المتعلقة بكبار السن بما يتوافق واحتياجات هذه الفئة والمستحدثات العالمية، مع دعم العمل التطوعي لرعاية هذه الفئة بالتعاون مع الجهات المختصة بالدولة، والتعاون مع جمعيات النفع العام والمجتمع المدني والقطاعات الأخرى ذات العلاقة.

وذلك ومن أجل وضع وتنفيذ المبادارات المجتمعية للمشاركة الفاعلة للخدمات المقدمة لرعاية كبار السن،وانشاء قاعدة بيانات أساسية تشتمل على المؤشرات المختلفة لهذه الفئة، واقتراح نظام لترصد عوامل الاخطار والأمراض المزمنة والاعاقات بين كبار السن ومدى تلبية النظام الصحي الحالي لاحتياجاتهم الحالية والمستقبلية ووضع التوصيات اللازمة لضمان توفير الاحتياجات الملائمة لهم، كذلك اقتراح التنظيم الاداري لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية لرعاية كبار السن، واقتراح الميزانيات والموارد المناسبة لهذا البرنامج، ومتابعة تقارير المنظمات الدولية والاقليمية والعربية والخليجية المتخصصة بكبار السن وتنفيذ قراراتها وتوصياتها والتنسيق المستمر معهم لتنفيذ الدراسات المشتركة.

كما يتم اجراء ودعم الدراسات والبحوث والمسوحات والبرامج التدريبية والمؤتمرات لدعم القرارات المتعلقة بتطوير الرعاية المقدمةكذلك نص القرار على أن تجري اجتماعات اللجنة بشكل دوري بناء على دعوة الرئيس أو نائبه، على ألا يقل عدد الحضور عن نصف الأعضاءويكون من بينهم الرئيس أو نائبه، كذلك نص على أن للجنة عقد اجتماعاتها خارج أوقات الدوام الرسمي وكلما دعت الحاجة إلى ذلك.ويأتي حرص العبيدي على هذه المبادرة ايماناً منه بالاحتياجات الخاصة لكبار السن ومعاناتهم في مراجعة المستشفيات والمراكز الصحية، حيث هدف خلال القرار لاتخاذ خطوات اجرائية لوضع واقع ملموس لرفع معاناة هذه الفئة من خلال تشكيل اللجنة التي ستنطلق منها لجان فرعية في كل المناطق الصحية لكي تقدم الدعم من خلال الخطة التنفيذية التي تضعها هذه اللجنة.

 

×