التربية: 3000 مشارك في الدورة العربية المدرسية الـ 19 في الكويت

كشفت وكيل وزارة التربية و رئيس اللجنة العليا للبطولة العربية المدرسية التاسعة عشر تماضر السديراوي عن استعدادات الوزارة لاستضافة الدورة العربية المدرسية التاسعة عشرة  من 5 – 15 سبتمبر الجاري على ان يبدأ توافد الوفود من 1 سبتمبر ، جاء ذلك في اجتماع اللجنة العليا التي تتولى الإشراف و التنسيق على تنفيذ الدورة بحضور ممثلين من وزارة الصحة الإعلام و الخارجية و الداخلية و الهيئة العامة للشباب و الرياضة .

ولفتت السديراوي إلى أن عدد المشاركين في الدورة  سيبلغ ما يقارب 3000 مشارك منهم 2000 طالب و 1000 من الإداريين وستخصص لهم المنشات الرياضية المدرسية للتدريب خلال خمسة أيام حتى تاريخ انطلاق الدورة في حين سيكون تدريب الفريق الكويتي مستمر بشكل يومي حتى نهاية الدورة ،مشيرة إلى أنها ثاني دورة ألعاب رياضية مدرسية تستضيفها الكويت منذ عام 1962 و يبلغ عدد الألعاب 9 للطلبة كرة القدم و السلة و الطائرة و اليد و الطاولة و التنس و ألعاب القوى و البولينغ و السباحة و تشارك طالبات الكويت بجميع الألعاب ما عدا السباحة و كرة القدم .

وأكدت السديراوي على تظافر جميع وزارات الدولة من أجمل التنسيق و التحضير و الإعداد المبكر للدورة و الحرص على ظهورها بالمظهر المشرف لدولة الكويت مبينة حرص وزارة الصحة على توفير الاطباء والعيادات المركزية داخل مساكن الطلاب والطالبات فضلا عن سيارات الإسعاف المتواجدة خلال الساعة في الملاعب الرياضية وصالات التدريب.

وفيما يتعلق باستعدادات وزارة الداخلية و الخارجية  ذكرت السديراوي انه تم الاتفاق مع العميد فهد الشويع و عدد من ممثلي الوزارة  لتوفير الدوريات لضمان الحماية و الأمن للوفود بالإضافة إلى تسهيل المنافذ الجوية و البرية لدخولهم و خروجهم مضيفة انه و بالتعاون مع وزارة الخارجية تم الاتفاق على إصدار التأشيرات الخاصة بالوفود العربية المشاركة و التنسيق مع ممثل وزارة الخارجية لاعتماد أعلام الدول و السلام الوطني الخاص بكل دولة . 

وعن استعدادات وزارة الإعلام قالت السديراوي انه و بالتعاون مع ممثل الوزارة الوكيل المساعد لشئون التلفزيون علي الريس سيكون هناك نقل مباشر لحفل الافتتاح و تغطية المباريات و تنفيذ الفلاش التلفزيوني الخاص بالبطولة بالإضافة الى إعداد الرسالة اليومية للدورة المدرسية لما لها من أهمية كبيرة في دعم الرياضة المدرسية في الكويت .

ومن جهتها أكدت موجه عام التربية البدنية ورئيس اللجنة المنظمة لدورة الرياضية المدرسية وعضو اللجنة العليا في الدورة الدكتورة منى الحشاش على قدرة الكويت على إنجاح هذه الدورة من خلال ما أتمته من استعدادات بدأتها منذ العام الماضي.

وأوضحت الحشاش ان وفدا من الاتحاد العربي للرياضة المدرسية (مقره المغرب) قام بزيارة الكويت في ديسمبر الماضي للوقوف على استعدادات الكويت لاستضافة الدورة والإطلاع على المنشات والملاعب الرياضية المختلفة حيث أعرب الوفد عن ارتياحه واطمئنانه بشأن الاستعدادات القائمة .

واشارت الحشاش الى ان الفريق الكويتي يتألف من 326 لاعب ولاعبة منهم 126 لاعب و88 لاعبة مضيفة ان الكويت تتشرف بإدخالها للعبة البولينغ كأول مرة في تاريخ الدورة الرياضية المدرسية.

وكشفت الحشاش عن مشاركة الفريق الكويتي في أغسطس المقبل في معسكر تدريبي في التشيك لمدة اسبوعين سينظم خلالها لقاءات ودية عدة بين الفرق الكويتية المشاركة معرب عن املها بأن يعود الوفد محققا مشاركة تدريبية متميزة ورافعا من مستواه الرياضي والفني موضحة انه سيتم تخصيص صالات تدريب منفصلة للطلبة وأخرى للطالبات كما سيتم تجهيز مساكن للطلاب وأخرى للطالبات للوفود المشاركة.

وقالت الحشاش ان الدورة سيتخللها أنشطة مصاحبة عدة منها ندوة علمية ستقام في 10 سبتمبر على مسرح وزارة التربية حول تطور الرياضة المدرسية في الدول المشاركة وستقدم اوراق عمل بمشاركة أكاديمية وتربوية مميزة إلى جانب  تنظيم رحلات ترفيهية وترويحية للمشاركين.

وبينت الحشاش ان اللجنة العليا للدورة بحثت عدة اقتراحات وأفكار جديدة منها مشاركة وتكريم قدامى المشاركين في البطولات المدرسية ومن شارك منهم في اول بطولة استضافتها الكويت عام 1962 داعية قدامى المشاركين للتقدم للجنة لحصر أسمائهم حتى يتسنى للجنة ترتيب تكريمهم وعمل اللقاءات التلفزيونية المتفرقة معهم.

ودعت الحشاش أولياء امور الطلبة المشاركين إلى حث أبنائهم في التزام بأوقات التدريب للوصول إلى الانجاز والتنافس على كؤوس الدورة وميدالياتها.

 

×