الأمم المتحدة: نأسف لعدم تحقيق تقدم ملموس في قضية المفقودين الكويتيين في العراق

اعرب السكرتير العام للامم المتحدة بان كي مون عن اسفه اليوم لعدم تحقيق تقدم ملموس في قضية المفقودين الكويتيين والممتلكات الكويتية في العراق.

واوصى كي مون في تقريره النصف السنوي حول هذه القضايا لمجلس الامن الدولي بالاستمرار في تمويل مهمة المنسق الدولي الاعلى غينادي تارسوف حتى نهاية العام الجاري.
وقال في تقريره ان زيادة التعاون بين الكويت و العراق والجهود التي تبذلها السلطات العراقية في البحث عن المفقودين الكويتيين ومن الدول الاخرى اضافة الى الممتلكات الكويتية "يجب ان يشاد و يرحب بها".

وحث السلطات العراقية على الاستمرار في اخذ الخطوات الايجابية من اجل تنفيذ التزاماتها الخاصة بالقرارات الدولية المرتبطة بهذه القضايا.

كما دعا السكرتير العام للامم المتحدة بان كي مون في تقريره العراق و الكويت الى استكشاف وسائل اخرى من اجل تعزيز التعاون القائم بينهما.

واوضح السكرتير العام ان البعثات الاستكشافية المشتركة في العراق التي تعمل في اطار اللجنة الفرعية التقنية للجنة الثلاثية وتحت رعاية اللجنة الدولية للصليب الأحمر "يبدو أن لديها آلية مناسبة وملموس للتحقيق في مصير المفقودين الكويتيين و رعايا الدول الثالثة" بالرغم عدم تحقيق تقدم في هذا المجال.

وذكر في تقرير ان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري اكد في مايو الماضي التزام بلاده في حل جميع القضايا العالقة مع دولة الكويت من اجل تحقيق الخروج السريع للعراق من الفصل السابع.

وكشف السكرتير العام للامم عن عدم معارضة العراق لاشكال من التدخل الدولي لتحقيق تقدم في هذه القضايا بالرغم من تفضيلها العمل بصورة ثنائية.

وحول الممتلكات الكويتية قال بان لم يحدث اي تقدم ملموس حول البحث عن الارشيف الوطني الكويتي او وجود معلومات موثوقة حول مصيره او المكان الموجود فيه.

ورحب بتشكيل العراق للجنة بهدف التنسيق للبحث عن الممتلكات الكويتية لاسيما الارشيف الوطني الكويتي معربا عن تطلعه ان تكثف هذه اللجنة جهودها من اجل الوصول الى مكان الارشيف الوطني الكويتي.

واوضح بالرغم انه لم يتم حتى الان الوصول الى الارشيف الكويتي "الا ان العراق اثبت من خلال اكتشاف بعض الممتلكات الكويتية المفقودة" ان جهوده البناءة افرزت نتائج ايجابية حول هذا الملف.

وأشار الى ان السلطات العراقية نقلت الى الكويت بداية العام الجاري وثائق قديمة لبنك كويتي و قطع نقدية ووثائق و مفاتيح لخزائن خاصة بالبنك المركزي الكويتي.

واضاف ان السلطات العراقية نقلت 15 شريطا (ميكروفيلم) يحتوي على ارشيف صحيفة (الانباء) الكويتية و 136 شريطا (ميكروفيلم) يحتوى على ارشيف جريدة (كويت اليوم).

ورحب باجراءات بناء الثقة و التعاون بين الكويت و العراق معربا عن امله اان يؤدي هذا الامر الى نتائج ايجابية في اسرع وقت ممكن حول هذه القضايا.

واوصى مجلس الامن الدولي الذي سيناقش هذه القضية الثلاثاء القادم الى تمديد تمويل مهمة مهمة المنسق الدولي الاعلى غينادي تارسوف حتى نهاية العام الجاري لتعزيز التقدم الذي حققه العراق لتلبية التزاماته الدولية الخاصة بقضية المفقودين الكويتيين و الممتلكات الكويتية.

وحث العراق والكويت على مواصلة العمل في تعزيز التعاون المستمر بينهما من اجل البحث عن المفقودين الكويتيين و الممتلكات الكويتية.

واوضح ان تحقيق تقدم ملموس في هذا الملف الانساني و اتخاذ العراق الاجراءات الضرورية من قبل العراق حول التزاماتها العالقة الخاصة بالعديد من القرارات الدولية "سيضع الاسس الجيدة لخروج العراق من الفصل السابع".