التجارة: العمل بقرار بيع التمور ضمن المواد التموينية يبدأ الشهر المقبل

أعلنت وزارة التجارة والصناعة ان العمل بقرار بيع التمور ضمن المواد التموينية سيبدأ مطلع الشهر المقبل في جميع فروع التموين في مناطق الكويت.

وقال مدير ادارة التموين في الوزراة محمد العنزي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان هذه الخطوة تأتي ضمن خطة الوزارة لتطوير اداء القطاع التمويني بهدف تعزيز الامن الغذائي في البلاد وتخفيف الاعباء المعيشية على المواطنين.

واضاف ان القرار يشمل بيع ثلاثة انواع من التمور هي البرحي بسعر 580 فلسا للكيلو والخلاص ب790 فلسا وعجينة التمور ب790 مبينا ان جميع التمور التي سيتم بيعها من انتاج شركات محلية مشهود لها بجودة المنتجات بهدف دعم المنتج الوطني.

وافاد العنزي بان الوزارة قسمت المستفيدين من قرار بيع التمور الى ست شرائح وفق اعمار المستفيدين وهي فئة من سنة الى سنتين بحيث يصرف لها كيلوغرام من التمور كل شهرين وفئة (3 - 5) سنوات التي يصرف لها كيلوغرام شهريا وفئة (6-8) التي سيصرف لها كيلوغرامان شهريا و(9 -12) التي سيصرف لها ثلاثة كيلوغرامات شهريا و(13-16) التي سيصرف لها اربعة كيلوغرامات شهريا و(17-20) التي سيصرف لها خمسة كيلوغرامات شهريا.

وقال انه بناء على توجيهات وزير التجارة والصناعة انس الصالح فقد اتمت الوزارة استعداداتها للبدء ببيع التمور مع بداية الشهر المقبل مضيفا ان الوزارة حرصت على تنفيذ هذا القرار قبل دخول رمضان المبارك الذي يقبل المستهلكون فيه على شراء التمور بشكل يفوق بقية الاشهر الاخرى.

وبين العنزي ان الوزارة تعمل على مراجعة نشاطها التمويني لاعادة تقييمه وتلافي اي سلبية يحتمل وجودها مشيرا الى انها تدرس حاليا عددا من الاجراءات الاخرى التي من شأنها تعزيز نشاط قطاع التموين بما يرضي تطلعات المستفيدين.

وذكر ان الوزارة ستقوم بتوفير التمور بكميات كافية للمستفيدين المسجلين في كشوف البطاقة التموينية داعيا المستفيدين الى عدم التزاحم على فروع التموين مطلع الشهر المقبل لان الكميات ستكفي الجميع.

 

×