مجلس الوزراء: رغبة أميرية ببناء مستشفى كبير في محافظة الجهراء

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الاسبوعي صباح اليوم في مطار الكويت الدولي برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد بما يلي:

استهل المجلس أعماله بالاطلاع على الرسالة الموجهة من سمو الامير الى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية التي تناولت سبل تعزيز أواصر العلاقات الطيبة والتعاون المشترك بين البلدين الشقيقين وسبل تنميتها في كافة المجالات والميادين.

كما اطلع المجلس على الرسالة الموجهة لسمو الامير من الرئيس محمد المنصف المرزوقي رئيس الجمهورية التونسية الشقيقة والتي تعلقت بزيارته لدولة الكويت في ابريل الماضي واشادته بالنتائج المثمرة التي أسفرت عنها هذه الزيارة.

ثم اطلع المجلس على الرسالة التي تلقاها سموه من الرئيس ديمتري كريستوفياس رئيس جمهورية قبرص والتي تركزت حول القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الصديقين.
واطلع المجلس كذلك على الرسالة الموجهة من سمو الامير الى الرئيس فيليبي كالدرون اينوخوسا رئيس الولايات المتحدة المكسيكية والتي تعلقت بندوة (التفكير الابداعي لمواجهة التحديات العالمية من اجل المستقبل) والمقرر عقدها في 16 يونيو 2012 في مدينة لوس كابوس.

ثم اطلع المجلس على الرسالتين الموجهتين سمو الأمير من بان كي مون - الأمين العام للأمم المتحدة وقد تضمنت الرسالة الأولى توجيه الدعوة لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه للمشاركة في فعالية الاتفاقيات السنوية التي تقيمها الأمم المتحدة خلال الفترة من 24 الى 26 سبتمبر و1 الى 2 اكتوبر 2012 في المقر الرئيسي للأمم المتحدة بنيويورك والرسالة الثانية تضمنت تقرير الفريق رفيع المستوى المعني بالاستدامة العالمية بعنوان (المناعة للانسان والكوكب معا) أفضل خيار للمستقبل والذي يأتي في سبيل تحقيق اهداف التنمية المستدامة في مختلف دول العالم.

وبناء على رغبة سمو الأمير بانشاء مستشفى كبير في محافظة الجهراء يضم مختلف التخصصات الطبية وبطاقة سريرية واسعة وذلك لتغطية الاحتياجات الطبية لأهالي محافظة الجهراء والمناطق المجاورة لها فقد قرر المجلس الموافقة على قيام وزارة الصحة بالتنسيق مع الديوان الأميري لاتخاذ كافة الاجراءات العملية الكفيلة بانجاز هذا المشروع بالسرعة الممكنة.

كما رحب المجلس بالزيارة التي سوف يقوم بها للبلاد ظهر اليوم الرئيس الدكتور بوني يايي رئيس مجلس جمهورية بنين والوفد المرافق له والتي تأتي في اطار العلاقات الثنائية المتميزة القائمة بين البلدين الصديقين متمنيا لفخامته والوفد المرافق له طيب الاقامة في البلاد.

ثم رحب مجلس الوزراء بالزيارة التي سيقوم بها للبلاد دولة رئيس الوزراء في المملكة الاردنية الهاشمية الدكتور فايز الطراونة متمنيا له وللوفد المرافق طيب الاقامة في البلاد ومؤكدا على أهمية هذه الزيارة وما تتيحه من فرص لتبادل وجهات النظر حول المسائل والعلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وآخر التطورات في المنطقة والجهود الدولية الرامية لتعزيز الأمن والاستقرار فيها.

كما بحث المجلس شؤون مجلس الامة واطلع بهذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة.

ثم بحث المجلس الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدن العربي والدولي.

 

×