د.سهر: نتطلع إلى تصدير إقتصاديات المعرفة والاستفادة من التكنولوجية الحديثة الغير نفطية

أستقبلت الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية صباح اليوم وفد من الهيئة الملكية للجبيل التابعة للملكة العربية السعودية، وذلك للطلاع على تجربة الكويت في مشروع التعداد الألكتروني لعام 2011 بعد النجاح الذي حقتقه التجربة، وقد قام مدير الإدارة المركزية للإحصاء د.عبد الله سهر وعدد من المختصين بالامانة والقائمين على المشرع بإستعراض التجربة على الوفد الضيف من خلال مؤتمر نظمته الادارة وحضره عدد من الاعلامين والصحافين بمقر الامانة.

بدوره رحب مدير الإدارة المركزية للإحصاء د.عبد الله سهر بالوفد الضيف الذي حضر للاطلاع على تجربة الكويت فيما يتعلق بتجربة التعداد الإلكتروني، قائلاً: أنه من دواعي سرور الإدارة المركزية إستقبال هيئة مثل الهيئة الملكية للجبيل والتي تعتبر نموذج يحتذى به بين دول مجلس التعاون الخليجي للاطلاع على تجربنا والاستفادة من خبرتنا، مما يساهم في خدمة ول منطقتنا الخليجية.
وأضاف د.سهر أن الوفد قد جاء ليطلع على خبرتنا ويشطارتنا خبرته لكي نتكامل جميعاً استكمالاً للتكامل المنشود على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، مؤكداً على مدى ترحيب الكويت في المساهمة مع الهيئة الملكية وكافة الهيئات الخليجية في تقديم الخدمات والتجارب الناجحة التي تحققها البلاد.

وأوضح د.سهر أنهم قدموا للوفد الضيف عرضاً مرئياً لشرح تجربة الادارة المركزية للاحصاء في مشروع التعداد الالكتروني والذي حقق نجاح كبير فاق التوقعات، لافتاً إلى أن المشروع قد شارك في تنفيذه نحو 300 الف نسمة من تعداد دولة الكويت، مشيراً إلى النجاح الفائق الذي حققته التجربة كان من خلال التسجيل دون اي معوقات، مما دعا إلى تعريف أبناء المملكة السعودية على هذه التجربة كرد للجميل، مبيناً أن السعودية سبق وان ساعدت الكويت العام الأسبق في عملية التعداد من خلال زيارتين قام بها وفد من الادارة للتعلم من خبرتهم في التعداد، معبراً عن رغبته في ترجمة كافة أشكال وطموحات التعاون التي يدعوا لها حكام الدول الخليجية.

وتمنى د.سهر أن تعمم التجربة عالمياً والتي نتطلع ان تكون مرتكز أساسي في تصدير إقتصاديات المعرفة ومن جانبها ما يتعلق بالاستفادة من التكنولوجية الحديثة الغير نفطية، مشدداً على ان التعاون في إطار هذه المنظومة كشعوب وحكومات قد نستطيع من خلالها تجاوز كافة المعوقات لكي تجعلنا في القيادة، مشيراً إلى أن التعاون التي تتبناه الادارة العامة للاحصاء بداء مع دول مجلس التعاون الخليجي إلى ان وصل إلى الأمم المتحدة ومن جانبه البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، وذلك من أجل الوصول للتحديث المركزي لتأخذ مكانها في مصاف المؤسسات العالمية الرائدة.

وأكد د.سهر على ان ذلك ترجم من خلال تقديم دليل للتعداد باللغتين العربية والانجليزية إلى مجموعىة دول "الاسكوا" ومجموعة دول الخليج وللامم المتحدة والذي ساهم في رفع أسم دولة الكويت، فضلاً عن ذلك ما قامت به الادارة من رفع الكثير من الاوراق التي تتعلق بكيفية توظيف التكنولوجيا وتقنية الاتصالات في مجال الاحصاء، مما جعلنا جزء من الاحصاء ذو النظرة الشاملة، وذلك على الرغم من تواضع القدرات المالية والبشرية في الادارة المركزية للاحصاء، مشدداً على أن الموظفين من الكادر الكويتي استطاعوا ان يحققوا انجاز يفتخر به الشباب الكويتي الذي عمل على صناعة انجاز يحمل اسم بلاده عالياً.

من جانبه قال مدير إدارة التخطيط العمراني للهيئة الملكية للجبيل المهندس علي الملوذ، ان الهيئة الملكية في الجبيل حريصة على متابعة كل ما هو جديد من تجارب تقوم بها الدول الأخرى، مؤكداً أن ذلك يساهم في اختصار الوقت، مشيراً إلى ان ما قدمته لهم الادارة المركزية للاحصاء الكويتية من شرح وافي وعرض متاكمل للتجربة أكد على التكامل بين دول مجلس التعاون، مثنياً على التجربة التي قدمتها لهم الكويت، موضحاً مدى الجهد الكبير مما يساهم في الانطلاق من خلال هذه التجربة وإستكمالها في الجبيل.

وقدم الملوذ الشكر لدولة الكويت والقائمين على الادارة العامة للاحصاء لحسن الاستقبال والضيافة بجانب ما حرصوا على تقديمه وعرضه من معلومات كافية ومستوفية، متمنياً التفويق لهم ولكل دول مجلس التعاون الخليجي.

 

×