الشؤون: حصر المخالفات التي تمت خلال جمع التبرعات للشعب السوري

أكدت الوكيلة المساعدة لقطاع التنمية الاجتماعية في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل منيرة الفضلي أن التبرعات كافة التي تجمع لصالح الأشقاء السوريين تتم تحت مظال اللجنة الخيرية العالمية الإسلامية، مشيرة إلى أن الوزارة تقوم حاليا بحصر أي تبرعات تجمع بعيدا عن تلك القناة الشرعية التي حددتها، لإعداد تقريرا وافيا بالمخالفات التي أقترفت في هذا الصدد، لإتخاذ الإجراءات القانونية الصارمة حيال تلك الحسابات التي تجمع بصورة مخالفة.

وعن الزيادات التي أقرها مجلس الوزراء للمساعدات الاجتماعية أخيرا وأوضحت الفضلي في تصريح صحافي اليوم أن إجمالي تلك الزيادات يقدر بنحو 3 ملاين و532 ألف و500 دينار وهي الزيادة المتوقعة شهريا، لافتة إلى أن إجمالي الميزانية في السابق قبل إقرار الزيادات الأخيرة كان يقدر بنحو 12 مليون دينار، لكنها ستصل بعد الزيادة إلى 16 مليون دينار، كاشفة عن كتاب وجهته إدارة الرعاية الأسرية في وزارة الشؤون إلى وزارة المالية في شأن الميزانية الجديدة للإدارة، مشيرة إلى أن المساعدات ستمنح بأثر رجعي كما نص قرار مجلس الوزراء، مبينة أن الزيادة للفرد ستكون 112 دينار، وللفردين 136 دينار، وللثلاثة أفراد 149 دينار، وللأربعة أفراد ستكون 162 دينار، وللخمسة أفراد ستكون 175 دينار، وسوف تزيد لتصل إلى عدد العشرة أفراد بواقع 1200 دينار.

وقالت الفضلي "إن ثمة ملفات لأفراد أو لأسر متعثرة ستحول إليها المساعدة بشكل مباشر، وهي الملفات التي لا يوجد لها دخول أخرى، إضافة إلى أن هناك ملفات أخرى تحصل على دخل من المؤسسة العامة التأمينات الاجتماعية، وقد تمت مخاطبة "التأمينات" وستمنحنا الزيادة لتلك الملفات حتى يتسنى لنا أستكمال منح الزيادات التي أقرها مجلس الوزراء، حتى لا يكون ازدواجية في الصرف"، موضحة أنه سيتم صرف الزيادات لتلك الملفات الشهر المقبل، للحفاظ على عدم الازدواجية في الصرف ما بين وزارة الشؤون والتأمينات.