الجريدة/ التأمينات تطلب استرداد أصولها من صناديق استثمارية

كشفت جريدة "الجريدة" أن المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية أرسلت كتاباً إلى بعض الشركات الاستثمارية المحلية ممن تساهم في صناديقها، تطالبها من خلالها باسترداد وحداتها المستثمرة في الصناديق التابعة لتلك الشركات.

وأضافت الجريدة نقلا عن مصادرها "أن هذه الصناديق طلبت من التأمينات مهلة 4 أشهر لتسييل الأصول وتوفير السيولة للاسترداد. وقالت المصادر إن نص الكتاب تضمن رغبة المؤسسة في استرداد وحداتها في الصناديق بأسرع وقت ممكن، موضحةً أن "التأمينات" بحكم مساهمتها في العديد من الشركات الاستثمارية، مطلعة على أوضاع الشركات وعدم قدرة العديد منها على تسييل أصول صناديقها، نظراً لوجود العديد من العراقيل والصعوبات".

يذكر أن التأمينات الاجتماعية الى جانب الهيئة العامة للاستثمار تعدان من أكبر المساهمين في الصناديق الاستثمارية المحلية المستثمرة في قطاعي الأسهم والعقار.

وتساءلت المصادر - بحسب ما نقلته الصحيفة- عن الهدف من هذه الخطوة، وعن أثرها على أسعار الأصول في السوق، خصوصاً في ظل شح السيولة وتسابق الصناديق على البيع لتلبية طلب التأمينات في الاسترداد.

ورغم أن استراتيجية عمل "التأمينات" تتسم بالاستثمار طويل الأجل في صناديق الشركات المحلية وكذلك أسهمها، إلا أنه من المتوقع أن يكون هذا الطلب في إطار استراتيجية جديدة وضعتها المؤسسة تزامناً مع المرحلة المقبلة.

وأشارت مصادر الجريدة  إلى أنه – ربما – تقوم “التأمينات” بإعادة هيكلة استثماراتها مجدداً وتوزيع سيولتها في السوق المحلي.

يذكر أن مؤسسة التأمينات كانت أحد محاور استجواب وزير المالية السابق مصطفى الشمالي، حيث أوقف مدير عام المؤسسة فهد الرجعان عن العمل قبل استجوابه بأيام بعد ورود تحقيقات النيابة العامة عن وجود شبهات في معاملات قام بها الرجعان.

 

×