الداخلية: استعداد أمني لموسم السفر الذي يتخلله شهر رمضان وعيد الفطر

ترأس وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون أمن المنافذ اللواء أنور الياسين، وبحضور مدير عام الإدارة العامة لأمن المطار العميد خالد الصقعبي اجتماعا أمنيا ضم مدراء الإدارات ومساعديهم ورؤساء الأقسام  والضباط العاملين بأمن المطار.

وفي بداية الاجتماع رحب اللواء الياسين بالحضور ومؤكدا على أهمية جاهزية رجال أمن المطار استعدادا لموسم السفر والذي يتخلله أيضا شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد وموسم الحج وما يتميز به هذا الموسم من كثافة أعداد المسافرين ، مما يتطلب المزيد من الجهد ووضع آلية عمل متكاملة للقضاء على أي سلبيات قد تعيق حركة المغادرين والقادمين.

وأكد اللواء الياسين أن مطار الكويت الدولي يمثل الواجهة الحضارية لدولة الكويت ولابد أن يتميز العمل بالإتقان التام عملا على راحة المسافرين وتأمين سلامتهم (مغادرين  وقادمين).

وشدد على أهمية التعاون والتنسيق مع الجهات المعنية العاملة في المطار سواء من أجهزة وزارة الداخلية أو الجهات المساندة في الطيران المدني والإدارة العامة للجمارك.

ودعا اللواء الياسين الحضور إلى العمل بروح الفريق الواحد في نقل المعلومة وسرعة اتخاذ القرار حتى لا تكون هناك أي معوقات أو سلبيات، مؤكدا بذلك دعم القيادات الأمنية لجهودهم ومساندتهم حتى يكون العمل بالصورة المطلوبة وعلى الوجه الأكمل على مدار الساعة.

ومن جانبه أكد العميد الصقعبي أن الإدارة العامة لأمن المطار أتمت استعداداتها لموسم السفر بدء من العطلة الصيفية وحتى الانتهاء من مناسك الحج وعودة الحجاج، مشيرا بذلك الى  أن المهام المناطة برجال امن المطار تتطلب الحيطة والحذر والقيام بالأولويات والتعامل بكل جدية مع أي حدث، وعدم التهاون في الواجبات حيث أن طبيعة العمل تتطلب ذلك، مشيرا بذلك إلي تنفيذ آلية العمل والخطة الموضوعة حتى نهاية موسم السفر.

وذكر أن موسم السفر يشهد بعض السلبيات، ولكن بالعمل المخلص البناء وتفاني الجميع يتم الحد من هذه السلبيات، متمنيا أن يكون هذا الموسم متميزا في كل شيء، الأداء والتنظيم والدقة حتى يشعر رواد المطار بالراحة والطمأنينة وسرعة انجاز العمل بالصورة المثلى.