الحكم على مغرد كويتي بالسجن عشر سنوات بتهمة التطاول على الرسول

أصدرت محكمة الجنايات اليوم الاثنين حكماً بالسجن لمدة عشر سنوات بحق المغرد حمد النقي المتهم بالإساءة إلى النبي محمد وزوجته عائشة وبعض الصحابة على صفحته على موقع (تويتر) للتواصل الاجتماعي.

واتهمت النيابة العامة النقي بأنه أذاع عمداً في الخارج من خلال حسابين أنشأهما على الموقع الإلكتروني (تويتر) أخباراً وعبارات مسيئة عن الرسول وزوجته عائشة والصحابة أبو بكر وعمر وعثمان على نحو يؤدي إلى إثارة الفتنة بين أعضاء المجتمع ويؤدي إلى تشرذم أفراده وتحزبهم على أسس طائفية.

كما اتهمته بكتابة عبارات تنطوي على تحقير وإهانة النظامين الحاكمين في دولتين من دول مجلس التعاون وكان من شأن ذلك الإضرار بالمصالح القومية للبلاد، وذلك في إشارة إلى السعودية والبحرين.

وكان توقيف النقي، وهو شاب كويتي شيعي، قد أثار ردات فعل واسعة النطاق وسط مطالبات متشددين بإعدامه.

وكان النقي قد دفع بالبراءة وقال إن صفحته تعرضت للقرصنة.

يذكر ان البرلمان الكويتي صوت الشهر الماضي لمصلحة تشديد عقوبة من يسيء إلى الذات الإلهية والرسول وزوجاته لتصل إلى الإعدام.

 

×