مقبل: سليمان بحث والامير قضيتي السياح الكويتيين والحوار في لبنان

قال نائب رئيس مجلس الوزراء اللبناني سمير مقبل ان مباحثات رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان مع حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح هنا اليوم تناولت عددا من القضايا المهمة بينها تشجيع السياح الكويتيين على الاصطياف في لبنان هذا العام كعادتهم وقضية الحوار بين الفرقاء اللبنانيين.

وأضاف مقبل في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب انتهاء المباحثات بين سمو الامير والرئيس سليمان الذي قام بزيارة رسمية قصيرة للبلاد اليوم "ان الاوضاع في لبنان مستقرة والامن مستتب ولا يمكن للاحداث الاخيرة في الشمال أن تؤثر على الموسم السياحي في لبنان".

ودعا "الاخوة الكويتيين الى القدوم كالعادة الى لبنان هذه السنة حيث أنه ينعم بالاستقرار والامان رغم أن هناك بعض المشكلات في الشمال ونتمنى ألا يتأثر السياح الكويتيون بالاحداث الاخيرة هناك خصوصا ان الاعلام يضج أحيانا ببعض القضايا كما اننا نطلب من كل الاخوة الكويتيين المتواجدين في لبنان ألا يغادروه لان الكويت ولبنان بلد واحد".

وذكر ان المباحثات تناولت مسألة الحوار اللبناني والدعوة التي وجهها الرئيس سليمان الى الفرقاء اللبنانيين كافة الى الجلوس على طاولة الحوار في ال11 من شهر يونيو الجاري.

وبين أن "الرئيس سليمان طلب من سمو الامير بذل كل مساعيه واتصالاته مع الاصدقاء لحث الفرقاء اللبنانيين كافة على حضور طاولة الحوار".

ولدى سؤاله الى أين وصلت جهود الرئيس سليمان لعقد هذا الحوار في موعده المحدد قال مقبل "هناك قضايا حساسة يجب بحثها على طاولة الحوار مثل السلاح الموجود في المخيمات الفلسطينية وسلاح المقاومة واستراتيجية الدفاع وقضايا أخرى لا يتم بحثها الا على طاولة الحوار للتفاهم بشأنها" مضيفا ان "الرئيس سليمان يعتبر اليوم حكما لتقريب وجهات النظر".

وعن بقية محطات الجولة الخليجية للرئيس اللبناني قال مقبل ان الرئيس سليمان سيتوجه يوم الثلاثاء المقبل الى أبوظبي لاجتماع مع رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان لبحث ذات القضايا المذكورة".

وحول دور الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية في لبنان أشاد مقبل بالمشاريع التنموية التي يقوم الصندوق بتمويلها هناك وقال "اننا نعتمد على هذا الصندوق الذي يقوم دائما بتمويل المشاريع الحساسة والانمائية في لبنان ونتطلع الى استمرار هذا التعاون دائما".

 

×