المطوع: موجات من الغبار في الكويت بدءا من غد الخميس

توقع رئيس قسم تنبؤات الملاحة الجوية في الادارة العامة للطيران المدني علي المطوع ان تشهد الكويت موجات متعاقبة من الغبار بدءا من بعد ظهر غد الخميس.

وقال المطوع لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان الرياح الشمالية الغربية تبدأ بالاعتدال ثم النشاط على فترات مهيئة الفرصة لحمل الأتربة من خارج البلاد مضيفا ان سرعة الرياح الشمالية الغربية ستزداد بدءا من يوم الجمعة المقبل ويكون الطقس مغبرا معظم الاوقات.

وأضاف ان كثيرا من المناطق في البلاد ستشهد انخفاضا حادا في الرؤية الأفقية وذلك في كثير من الاوقات خصوصا خلال النهار متوقعا استمرار هذه الحالة يومي السبت والأحد مع ازدياد سرعة الرياح الشمالية.

وبين ان سرعة الرياح ستتراوح بين 25 و50 كيلومترا في الساعة وتبلغ أكثر من 60 كيلومترا في الساعة يومي السبت والأحد مضيفا أنه على الرغم من نشاط الرياح المستمر نهارا فانها تعتدل في فترات الليل وتسمح بترسب كثير من الأتربة التي تعود مرة أخرى مع ساعات النهار.

وذكر المطوع ان درجات الحرارة العظمى المتوقعة تتراوح بين 43 و45 درجة مئوية مصحوبة بنشاط في الرياح موضحا ان هذه الفترة تعرف في الكويت والمنطقة بفترة البوارح وتبدأ بالبارح الصغير الذي يبدأ من أواخر مايو حتى منتصف يونيو

ويعقبه البارح العود الذي يستمر حتى اواخر يوليو وذلك حسب التقاويم المناخية للكويت.

واوضح ان هذه الفترة تمتاز بسيادة الرياح الشمالية الغربية النشطة والمحملة بكميات كبيرة من الأتربة والغبار المثار من داخل البلاد وخارجها وتكون أعنف في فترة النهار وتقل قوتها نسبيا خلال الليل.

وعزا المطوع هذا الأمر الى تأثر المنطقة في هذه الفترة بالامتداد العميق لمنخفض الهند الموسمي الذي يستمر طوال الصيف "الا أن تقدم امتداد مرتفع جوي من جهة الشام والتقاءه مع امتداد المنخفض الهندي يسبب فروقات في الضغط الجوي على المنطقة ونشاطا في الرياح واثارة للغبار خصوصا على مصادر الأتربة في شمال غرب العراق".

واشار الى ان أهم العوامل التي تساعد على الزيادة النسبية في عدد العواصف الرملية وكميات الاتربة المصاحبة لها هو تفتت التربة بسبب موجات الجفاف وقلة الأمطار في فصل الشتاء الماضي اضافة الى ما يصاحب ذلك من قلة وضعف الغطاء النباتي.

وتوقع أن تبدأ أمواج البحر بالاعتدال مساء غد على ان ترتفع بدءا من فجر يوم الجمعة ويكون ارتفاع الموج من 5 الى 7 اقدام خصوصا خلال الليل حيث يزيد تأثير رياح البوارح على المناطق الساحلية.

×