المحيلان في استقالته 2009: خسائر واضرار ستلحق الكويت بالغاء "كي-داو"

فيما تبحث الحكومة عن مخرج لتخفيض حكم غرامة داو للبتروكيماويات، علمت صحيفة كويت نيوز أن من أهم أسباب استقالة عدد أعضاء المجلس الأعلى للبترول في عام 2009 نتيجة الغاء الصفقة.

وحصلت "كويت نيوز" على نسخة من استقالة د. عبدالرحمن المحيلان من المجلس الأعلى للبترول في يناير من عام 2009، حيث انتقد في خطاب استقالته الضغوط التي يعاني منها القطاع النفطي من بعض الجهات واستخدام وسائل الإعلام وبعض أدوات الرقابة الشعبية لتحقيق أغراضهم.

وأضاف كتاب الاستقالة الى أن مجلس الوزراء اتخذ قرارت نقضت قرارات المجلس الأعلى للبترول في إشارة الى صفقة كي-داو والمصفاة الرابعة دون إبداء الأسباب أو المبررات الموضوعية.

وقال المحيلان في كتاب استقالته أن تلك القرارات لا تراعي آثارها وتبعاتها مصلحة البلاد الداخلية والخارجية، فضلا عن الخسائر والأضرار الكبيرة التي لحقت وستلحق الكويت من جراء ذلك على الصعيدين المادي والأدبي.