بيروت تستفسر من الكويت عن سبب الطلب من رعاياها عدم التوجه الى لبنان

أجرى وزير الخارجية اللبنانية عدنان منصور، اليوم الاثنين، إتصالاً هاتفياً بنظيره الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، مستفسراً منه عن دعوة الكويت رعاياها الموجودين حالياً في لبنان الى مغادرته حفاظاً على سلامتهم، والى عدم السفر الى لبنان في ظل الظروف الراهنة.

وقال مصدر رسمي لبناني إن الوزير الكويتي أبلغ نظيره اللبناني أن "هذا القرار جاء نتيجة للأحداث التي شهدتها بعض المناطق اللبنانية، واعداً بإعادة النظر في القرار فور زوال الأسباب التي أدت الى اتخاذه".

من جهة أخرى، أشار المصدر الى أن منصور تلقى إتصالاً هاتفياً بعد ظهر اليوم، من الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي "الذي وضع إمكانات الجامعة في تصرف لبنان لإعادة الأمن والإستقرار إليه".

وكانت وزارة الخارجية الكويتية دعت رعاياها عبر بيان لها في وقت سابق اليوم، الى عدم السفر الى لبنان، كما دعت رعاياها المتواجدين فيه الى مغادرته.

ودعت الإمارات العربية وقطر والبحرين الأسبوع الماضي، رعاياهم الى عدم السفر الى لبنان وطالبت المتواجدين فيه مغادرته.

ويشهد لبنان منذ أواخر الأسبوع الماضي توترات أمنية في مناطق مختلفة وخصوصاً في الشمال حيث قتل أحد رجال الدين على حاجز تابع للجيش اللبناني، وما تبعه من أحداث أمنية متنقلة وصلت الى العاصمة بيروت حيث شهدت منطقة طريق الجديدة ليل أمس إشتباكات مسلّحة بين تنظيمين محليين إمتدت حتى ساعات الصباح الأولى.

 

×