المشروع الوطني للشباب يطلق حملته الإعلانية اليوم في مختلف وسائل الإعلام

تنطلق اليوم الحملة الإعلانية للمشروع الوطني للشباب في مختلف وسائل الإعلام والتي تشمل القنوات التلفزيونية ومواقع التواصل الاجتماعي ودور العرض السينمائي إلى جانب الإعلانات الخارجية في أنحاء شوارع الكويت. وذلك لنشر وتعميم أهداف المشروع الرامية إلى خلق قنوات تواصل بين القيادة السياسية وشباب الكويت بمختلف أطيافهم، والتعرف على تطلعاتهم وهمومهم والتحديات التي يواجهونها والحلول المناسبة لها من منظورهم، بالإضافة إلى تطوير أساليب المشاركة الإيجابية للشباب في قضايا المجتمع.

وتسلط الحملة الضوء على قدرة شباب الكويت على المساهمة في المسيرة الوطنية، وعلى إنطلاق المشروع بعد الاستماع إلى خطاب صاحب السمو أمير البلاد في افتتاح دور الانعقاد العادي للفصل التشريعي الرابع عشر لمجلس الأمة في فبراير 2012، ودعوته للاهتمام بالشباب وبميولهم وتطلعاتهم، وإشراكهم في جميع المجالات وسماع مطالبهم كافة.

وقد اختار المشروع الوطني للشباب أغنية جديدة تم تأليفها وتسجيلها خصيصا لدعم هذه الحملة تحت عنوان "أنا بديت لأجل الكويت"، وتتمحور هذه الأغنية حول  تطوير أساليب مشاركة الشباب الإيجابية في مختلف قضايا المجتع وتعزيز مساهمتهم في التنمية الوطنية.

وفي هذا الصدد قال عضو اللجنة الاعلامية في المكتب التنفيذي للمشروع الوطني للشباب، عبد العزيز عبداللطيف صادق: "إن هذا الإعلان يعكس حالة الحماس والإبداع والتفاؤل التي يتحلى بها الشباب الكويتي، منذ اللحظات الأولى لتنفيذ المشروع في ظل القيادة الحكيمة وبجهود العقول النيرة التي تستطيع فعل الكثير لبناء وتطوير هذا الوطن. ولأن الشباب هو المحرك الرئيسي للتنمية والدافع الأساسي لعجلة التطور ومواكبة سائر الدول المتقدمة".

ومن هذا المنطلق يعمل مجلس الشباب التحضيري على إعداد الوثيقة الوطنية مستثمرة بذلك طاقات جميع الشباب وإبداعاتهم وحماسهم لبناء الكويت، ومن ثــَم تقديمها إلى سمو الأمير - حفظه الله ورعاه – في المؤتمر الوطني للشباب الذي سينعقد في نوفمبر المقبل.

ويرحب المشروع الوطني للشباب بجميع  الآراء  البناءة  حول هذا المشروع  ويدعو جميع الكويتيين المهتمين  بالشأن الشبابي إلى تقديم  المبادرات والمقترحات في مختلف المجالات منها الاقتصاد والتعليم والإسكان والصحة والبيئة والفنون والآداب والرياضة والعمل التطوعي والقانون وتعزيز المواطنة والممارسة الديموقراطية  وغيرها .

وقد خصص المشروع الوطني للشباب صفحة  "بادر بآرائك " على الموقع الإلكتروني  www.youth.org.kw ))، لإستقبال كافة المبادرات والاقتراحات الشبابية التي تساهم في تعزيز دور الشباب وتطوير قدراتهم وتمكينهم في شتى المجالات. ويتم اختيار ثلاثة مبادرات شبابية شهريا ً لدعمها؛ إذ تحظى مبادرة واحده رئيسية بمبلغ 10,000 دينار ، والمبادرتين الآخرتين بدعم جزئي بمبلغ 3000 دينار كحد أقصى لكل منهم .

والجدير بالذكر أن المشروع للوطني للشباب قد أطلق حملته الإعلامية تحت شعار"الكويت تسمع" ليؤكد على الهدف الرئيسي للمشروع، فالكويت ممثلة بالقيادة السياسية ومؤسساتها ستفتح أبوابها لتستمع إلى الشباب الكويتي،  بناءً على الرغبة السامية لحضرة صاحب السمو أمير البلاد  الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح – حفظه الله ورعاه- لرعاية الشباب.

 

×