مفتي السعودية ينتقد الكاتب الكويتي طارق السويدان لمطالبته ببناء كنائس في المملكة

انتقد مفتي عام المملكة السعودية أحد الكتاب الذين طالبوا بإجازة بناء الكناس في المملكة. وقالت الصحف السعودية الصادرة اليوم الأحد على مواقعها الإلكترونية، إن كل من مفتي المملكة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ والشيخ صالح الفوزان عضو هيئة كبار العلماء، انتقدا آراءً كان الدكتور طارق السويدان، كويتي الجنسية، أدلى بها وطالب خلالها بحرية الاعتقاد وإلغاء حد الردة وإجازة بناء الكنائس، وجواز الاعتراض حتى على الله ورسوله، واصفين هذا الكلام بالسفه.

وقال آل الشيخ "إن هذه المقالات يطلقها بعضهم ولا أدري إطلاقه لها نابع عن عقل ودين أم سفه ومرض في القلب، وهل هو نابع من إنسان فقد الإيمان أو إنسان لا يدري ما يقول"، متسائلا "كيف نعترض على الله وعلى الأمر بطاعته وطاعة رسوله".

وأضاف مفتي عام السعودية أن "الإعتراض على الله إذا قصْده رد كلام الله ورد سنة رسـول الله وتقديم الآراء والأهواء على الكتاب والسنة فهذا ضلال قد يؤول بصاحبه إلى الردة".

وقال الشيخ صالح الفوزان من جانبه، إنه "بلا شك فإن ما وراء هذا ردة، فالذي يستهزئ بالله ورسوله والأحكام الشرعية ما بعد هذا ردة.. هذا أشد أنواع الردة".

وكان آل الشيخ أفتى مؤخرا بوجوب هدم جميع الكنائس في شبه الجزيرة العربية.

واعتبر الشيخ الذي يمثل المرجعية الأكبر في السعودية أن شبه الجزيرة تخضع لدين الإسلام فقط، ووجود الكنائس في بعض الدول منها هو اعتراف بصحة هذه الأديان.

 

×