الزياني: القمة الخليجية ستبحث توصيات المجلس للانتقال إلى مرحلة الاتحاد

يعقد أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لقاءهم التشاوري الرابع عشر في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية بعد غد الاثنين برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود رئيس الـدورة الحاليـة للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وأكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني أهمية انعقاده في هذا الوقت للتشاور حول آخر المستجدات والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية.

مشيراً إلى أن اللقاءات التشاورية تعكس حرص أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس حفظهم الله ورعاهم على المتابعة الدائمة والوثيقة لكل ما يتعلق بتحقيق آمال وتطلعات مواطني دول مجلس التعاون.

وأوضح الزياني أن قادة دول المجلس سيطلعون على تقرير موجز حول مسيرة التعاون المشترك في المجالات كافة منذ انعقاد القمة الثانية والثلاثين في الرياض في شهر ديسمبر الماضي وخاصة ما يتعلق بمبادرة خادم الحرمين الشريفين بشأن الانتقال من مرحلة التعاون إلى مرحلة الإتحاد، وتوصيات المجلس الوزاري بشأن المرئيات النهائية للهيئة المتخصصة التي سبق تشكيلها من الدول الأعضاء لهذا الغرض.

وأفاد أن القادة سيستعرضون آخر المستجدات الإقليمية والعربية والدولية.

مشيراً إلى أن اللقاء التشاوري سيسبقه اجتماع خاص لأصحاب السمو والمعالي وزراء الخارجية بدول مجلس التعاون وذلك بمقر الأمانة العامة بالرياض مساء يوم غد الأحد للتحضير للقاء التشاوري لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون.