الصحة: تدريب الكوادر الوطنية في مجال الصحة والسلامة المهنية

اكد وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الخدمات الطبية الدكتور قيس الدويري دعم وزارة الصحة كل الجهود في مجال الصحة والسلامة المهنية الرامية الى تعزيز صحة العاملين والطاقة الانتاجية وتحسين ظروف العمل لتكون فعالة لاستدامة الصحة في اماكن العمل.

وقال الدكتور الدويري في حفل افتتاح الملتقى الخليجي الثالث للصحة والسلامة المهنية الذي تنظمه وزارة الصحة بالتعاون مع شركة (فليمغ) الخليجية هنا اليوم ان الوزارة ادركت اهمية الصحة المهنية فبادرت الى انشاء مركز وطني للصحة والسلامة المهنية ودمج خدمات الصحة المهنية في مراكز الرعاية الصحية الاولية بالمناطق الصناعية والتوسع في تدريب الكوادر الوطنية في هذا المجال.

من جهته قال المدير التنفيذي لمكتب وزراء الصحة في مجلس التعاون الخليجي الدكتور توفيق خوجه في تصريح للصحافيين ان الملتقى الذي يستمر ثلاثة ايام يأتي في مرحلة حيوية بعد ان صدر من وزراء الصحة في مجلس التعاون الخليجي اربعة قرارات توضح اهمية الصحة والسلامة المهنية في مجال الصحة بين دول المجلس.

واضاف خوجه ان الملتقى يأتي ايضا في ضوء توجه منظمة الصحة العالمية منذ ثلاث سنوات لاصدار وثيقة تعزيز نظم الصحة المهنية الدائم داخل النظم الصحية في جميع دول العالم.

وذكر ان الملتقى يشارك فيه 14 عالما متخصصا في مجال الصحة والسلامة المهنية وتشترك فيه وزارتا الصحة والشؤون ومؤسسات مهنية صناعية وسيعرض فيه كثير من النماذج العالمية الرائدة في هذا المجال.

وبين ان الملتقى سيتطرق الى ما تم التوصل اليه في السنوات الثلاث الماضية والى الطرق والوسائل الاكثر نجاحا في تطبيق توصيات الملتقيات السابقة في مجال الصحة والسلامة المهنية موضحا ان المكتب التنفيذي في مجلس التعاون اصدر الاستراتيجية الخليجية للصحة المهنية قبل سنتين.

من جانبه قال الامين العام للجنة الخليجية للصحة المهنية ومدير ادارة الصحة المهنية في وزارة الصحة الدكتور احمد الشطي للصحافيين ان الملتقى نموذج للتعاون بين القطاع الخاص والحكومة في مجال الصحة والسلامة المهنية من خلال التعاون بين ادارة الصحة المهنية في الوزارة وشركة (فليمغ) الخليجية.

واضاف ان هذا التعاون يتناغم مع توصيات مبادرة الكويت للصحة والسلامة المهنية ويوفر منصة للتواصل البناء بين الزملاء في الاهتمام ذاته من مختلف القطاعات الاقتصادية للوصول الى مستوى يليق بأهمية وموقع الصحة والسلامة في ضوء خطط التنمية في دول مجلس التعاون.

واوضح ان هذا الملتقى يشارك فيه خبراء في مختلف المجالات من دول مجلس التعاون وتشتمل فعالياته على ورشتي عمل و17 جلسة واربع حلقات نقاشية تتمحور حول مستجدات الصحة والسلامة المهنية مثل اختلاف الثقافات وعلم المواءمة وبيئة العمل ودور اصحاب الاعمال والمؤسسات في تعزيز الصحة المهنية.

 

×