مجلس الوزراء يقر مقترح الخدمة المدنية في زيادة مكافأة الكويتيين في 'الخاص'

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد بما يلي:

اطلع المجلس في مستهل أعماله على الرسالة التي تلقاها سمو الأمير من أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة والتي تأتي ضمن اطار التشاور المستمر بين قيادتي البلدين الشقيقين حول كل ما يعزز مسيرة مجلس التعاون الخليجي وتحقيق غاياته السامية والروابط الأخوية وسبل تدعيمها.

كما اطلع المجلس على الرسالة الموجهة لسمو الأمير من بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة وقد عبر فيها عن ارتياحه للمستوى المتقدم للتعاون القائم بين الأمم المتحدة ودولة الكويت لمواجهة مختلف التطورات السياسية والأمنية والاقتصادية المتلاحقة على الساحة الدولية.

ثم رحب مجلس الوزراء بالزيارة التي يقوم بها للبلاد الرئيس شريف شيخ أحمد رئيس جمهورية الصومال الشقيقة متمنيا لفخامة الضيف الكريم والوفد المرافق له طيب الإقامة في البلاد.

كما عبر سمو رئيس مجلس الوزراء عن خالص التهاني للرئيس المنتخب فرانسوا هولاند والذي تم انتخابه رئيسا للجمهورية الفرنسية متمنيا لفخامته التوفيق مؤكدا تطلع دولة الكويت بأن تشهد فترة رئاسته المزيد من التقدم والرخاء للشعب الفرنسي الصديق والاسهام في توثيق روابط الصداقة القائمة بين دولة الكويت والجمهورية الفرنسية الصديقة.

من جهة أخرى شرح النائب الأول رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ أحمد حمود الجابر الصباح للمجلس نتائج أعمال اللقاء التشاوري الثالث عشر لأصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي عقدت في السعودية مؤخرا حيث تركزت حول متابعة التطورات الأمنية المحلية والاقليمية والحاجة الملحة لتضافر الجهود الأمنية للوقاية من تداعياتها بكل الاستعداد واليقظة كما تم الاتفاق على تفعيل الاستراتيجيات والخطط الأمنية المشتركة في كافة مجالات العمل الأمني بين الأجهزة المعنية بدول المجلس.

كما أكد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية أن التعاون الأمني القائم بين وزارة الداخلية بدولة الكويت ووزارات الداخلية بدول مجلس التعاون جاد وراسخ من أجل تفعيل الجهود وتعزيز التفاهم المشترك بين الدول الأعضاء في المجلس تحقيقا للأهداف المشتركة.

وقد أحاط النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود الصباح مجلس الوزراء علما بالاستجواب المقدم له وما اتخذه من اجراء وفقا لنصوص اللائحة الداخلية والضوابط التي وضعتها المحكمة الدستورية بخصوص الاستجواب.
ومجلس الوزراء وهو يؤكد أن الاستجواب حق دستوري لعضو مجلس الأمة يستند إلى نص المادة (100) من الدستور وأن استعمال هذا الحق يعتبر مشروعا ما دام العضو المستجوب قد التزم فيه بالضوابط الدستورية المقررة في نصوص الدستور واللائحة الداخلية لمجلس الأمة وما كشفت عنه المحكمة الدستورية واستقرت عليه الأعراف والسوابق البرلمانية.
كما أحيط المجلس علما برد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية على ما جاء في الاستجواب وسلامة حججه ودفاعه مؤكدا ما عرف به من التزام وحرص على تطبيق القانون وتحقيق كل ما يخدم المصلحة العامة.

هذا ويأمل مجلس الوزراء أن تكون الممارسة البرلمانية في خصوص الاستجواب المشار اليه متفقة والأعراف والسوابق البرلمانية الصحيحة.

وبناء على ما طرحه وزير الاعلام الشيخ محمد العبدالله المبارك حول اطلاق الكويت لقمر اصطناعي فقد كلف مجلس الوزراء لجنة تضم ممثلين عن وزارات الدفاع والمواصلات والاعلام والداخلية ومعهد الأبحاث العلمية والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب لتتولى دراسة جدوى هذا المشروع ومتطلباته وعرض الأمر على مجلس الوزراء.

وفي مواجهة آثار الأزمة الاقتصادية العالمية وما ترتب عليها ضمن عوامل أخرى من عزوف الكويتيين عن الاقبال على العمل في القطاع الخاص والهجرة المعاكسة من العمل في القطاع الخاص إلى العمل بالقطاع الحكومي وذلك اثر اقرار مزايا مالية متعددة بمسميات وأشكال مختلفة للعاملين في الجهات الحكومية فقد أعتمد مجلس الوزراء مشروع قرار مقدم من ديوان الخدمة المدنية بمنح مكافأة مالية شهرية للكويتيين الذين يعملون في جهات غير حكومية بمبالغ متدرجة حسب التخصص ومستوى التأهيل العلمي وذلك استرشادا بالزيادات والكوادر التي استفاد منها الذين يعملون في الجهات الحكومية بتكلفة سنوية اجمالية تبلغ تسعين مليون دينار كويتي علما بأنها ستصرف بالاضافة الى ما تقرر من زيادة بنسبة 25 بالمئة من قيمة العلاوة الاجتماعية للكويتيين العاملين في القطاع الخاص التي تقررت مؤخرا اعتبارا من الاول من ابريل لعام 2012.

ثم بحث المجلس شئون مجلس الأمة واطلع بهذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة.

كما بحث المجلس الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي.

 

×