الداخلية: متظاهروا تيماء حاولوا دهس رجال الشرطة واشعال الاطارات

قالت إدارة الإعلام الأمني بوزارة الداخلية أنه على الرغم من المناشدات والتحذيرات المتكررة التي اطلقتها وزارة الداخلية من عدم مشروعية التجمعات والتظاهرات التي يعتزم القيام بها المقيمين بصورة غير قانونية، إلا أن الاصرار والدفع بهم من قبل بعض المحرضين لمخالفة القانون وارتكاب افعال مشينة يعاقب عليها القانون وتعديهم على أجهزة الأمن ومحاولة أحدهم وبسرعة كبيرة من دهس اثنين من رجال الشرطة متعمداً والفرار ومعاودة الكرة مرة أخرى.

وأضافت الإدارة في بيان صحفي اليوم أن أجهزة الأمن تمكنت من ضبط المتهم بمحاولة الدهس واحالته للنيابة العامة بتهمة الشروع بالقتل وكذلك محاولة اشعال الاطارات واغلاق الطرق، على الرغم من محاولات التهدئة والتفاوض معهم بالهدوء والانصراف، إلا أنهم رفضوا الانصياع للأوامر الصادرة لهم، ومع تصاعد وتيرة المواجهة واستفزازاتهم ومواصلاتهم التعدي على رجال الشرطة أدي إلى تدخل قوات الأمن لفض هذا التجمهر غير القانوني وما وصل إليه من أعمال شغب.

واشارت إدارة الإعلام الأمني إلى أن المواجهات اسفرت عن ضبط 14 شخصاً من مثيري الشغب ممن تزعموا وشاركوا وحرضوا في اثارة المتجمهرين وتهديد أمن وسلامة المواطنين بالمنطقة حيث تم احالتهم الى جهات التحقيق، حيث تبين أحد المضبوطين عليه حكم قضائي 5 سنوات الشروع في القتل ايضاً.

واضافت أنه وعلى الرغم من قلة عدد الأشخاص المتجمهرين، إلا أنهم ارتكبوا من الاعتداءات السافرة والاعمال المخلة بالأمن والنظام وشكلوا تهديداً على أمن وسلامة المناطق السكنية القريبة وتعريض ارواح المواطنين للخطر جراء محاولتهم اشعال اطارات السيارات واغلاق الطرق، كما عثر لديهم على مواد حارقة معدة للاستعمال لإشعال الحرائق، وقاموا بنقل ذلك عبر شبكات التواصل الاجتماعي ونشر تعليقات واهية وبعيدة كل البعد عن الحقيقة لحشد التأييد والتعاطف الكاذب.

واشارت إدارة الإعلام الأمني أن جميع خروقات وتجاوزات هؤلاء والتعدي على أجهزة ورجال الأمن تم رصدها والتي تشكل إدانة واضحة وتبين حجم المخالفات التي ارتكبها من تم ضبطهم وغيرهم، الامر الذي يسئ إلى ملفاتهـم ويضعف مصداقية مطالبهم على الصعيد الشخصي ومن شارك معهم وأيدهم وحرضهم.

وذكرت إدارة الإعلام الأمني أن وزارة الداخلية واجهزتها عاقدة العزم للتصدي بالحزم والعمل على منع مثل هذه التجمعات وما يتخللها من أعمال شغب والتعدي على رجال الأمن ومحاولتهم دهس بعضهم واستخدام مواد حارقة في سابقة وتصعيد لا مبرر له على الاطلاق خاصة وأن مطالبهم يجري التعامل عبر القنوات الشرعية من قبل الأجهزة المعنية في الدولة حتي يحصل كل ذي حق على حقه كاملاً.

وأعربت إدارة الإعلام الأمني عن أملها في أن يلتزم الجميع بالقانون والتعاون مع أجهزة الأمن المعنية للحفاظ على الأمن والاستقرار والحفاظ على المصالح العليا لأمن الوطن.

 

×