المحامي الكوح: موكلتي إبنة العرافة أم علي لم تقم بحرق والدتها

دعا المحامي فريح الكوح وسائل الإعلام بتحري الدقة في الأخبار المتعلقة بأعراض وخصوصيات العوائل الكريمة.

وقال الكوح في تصريح صحفي بصفته محاميا لإبنة العرافة المتوفية مؤخرا أم علي "نثمن ونفتخر ونعتز بحرية الصحافة الكويتية ونقف دوما وأبدا مع حرية التعبير ولكن للحرية حدود وخطوط حمراء لايمكن تجاوزها بإنتهاك خصوصية وأعراض العوائل الكريمة ,وماتم نشره مؤخرا من ذكر أخبار غير صحيحة عن إتهام موكلتي إبنة المتوفية العرافة أم علي لايمت للحقيقة بصلة وبعيد كل البعد عن الواقع ناهيك عن أن ماحدث في القضية مجرد تحريات ولم يتم التحقيق بالقضية حتى الآن.

وتابع الكوح" بالنسبة للخلافات بين موكلتي ووالدتها لاتعدو أنها خلافات عادية في قضايا الأحوال الشخصية كون موكلتي تزوجت بعد وفاة زوجها الاول بزوج أجنبي وكانت قد رزقت من زوجها الاول بإبنة  ونالت حكما قضائيا بحضانتها بيد أن ام علي قامت بإستئناف الحكم مطالبة بحضانة حفيدتها رغم اننا بينا امام المحكمة إنشغال أم علي بامور التنبؤات واللقاءات المختلفة وعدم تفرغها للرعاية التامة لحفيدتها.

ولايمكن بأي حال من الأحوال أن يتم التجرد من القواعد الإسلامية والمشاعر الإنسانية وترتكب موكلتي جريمة بشعة بحرق إمرأة حملت بها وربتها وقامت برعايتها من أجل خلاف شخصي ولايوجد أصلا دافع لذلك كونها بحكم القضاء الحاضنة لإبنتها.