الوزير الحجرف: لن نذخر جهدا في توظيف التكنولوجيا لرفع مستوى التعليم

قال وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور نايف الحجرف "أننا نسعى لترجمة توصيات أوراق العمل التي يقدمها خبراء التعليم المشاركين في المؤتمر وتطبيقها على أرض الواقع  فقد تم اختيار محور المعلم ايماناً منا بأهمية دور المعلم في دعم العملية التربوية ودفعها لتحقيق أهدافها وتوظيف التكنولوجيا  في خدمة التعليم ومسايرة الطلبة في التعامل مع الثورة الرقمية الهائلة لافتا إلي  الوزارة لن نندخر جهدا في توظيف التكنولوجيا لرفع مستوى التعليم.

وأضاف الحجرف خلال المؤتمر الصحفي للمؤتمر الثامن لوزراء التربية والتعليم العرب الذي يبدأ أعماله اليوم ظهر اليوم الأثنين أن " المؤتمر سيبحث سبل دعم المعلم ورفع مستوى الاهتمام به في الدول العربية ومن ضمن المحاور الرئيسة تتركز على المعلم وهي 6 دراسات سيتناولها الخبراء باستفاضه كبيرة خلال جلسات المؤتمر وجميعها تركز على المعلم ايمانا بدور المعلم لافتا إلي أننا نعاني من نفس الاشكالية بين الدول العربية وهي تحديات المعلم التي تواجه في عمله وهي نفسها التي يعاني منها معلم دول المغرب ومعلم دول الخليج فالتحديات واحده.

وزاد أن مهنة التعليم مهنة مقدسة ومهنة الانبياء والرسل وسنسعى لتمكين المعلم من أداء رسالته وهو قطب الرحى للنهوض في العملية التربوية ونتطلع خروج توصيات على أرض الواقع مضيفا أننا نرحب بالجميع على أرض الكويت ونأمل لهم طيب الاقامة.

من جانبه قال مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم محمد العزيز بن عاشور أننا" نشيد بالدور الرائد للكويت في دعم التعليم وعلى رأسهم سمو أمير البلاد الذي قدم تسهيلات كبيرة للمنظمة والدعم اللامحدود كما انني أشكر العاملين في وزارة التربية الذين قدموت كافة التسهيلات لانجاح المؤتمر.

من جانبها قالت وكيل وزارة التربية تماضر السديراوي أن الوزارة تحرص على تبادل الخبرات  مع الدول العربية وقمنا بإشراك المعلمين للاستفادة من أوراق العمل ونسعى لتنفيذ التوصيات التي تخدم العملية التربوية وتطوير أساليب التعليم مؤكدة أن الوزارة حريصة كل الحرص لرفع مستوى التعليم والمعلم الذي يعد أساس النهوض بالعملية التربوية.

ومن جانبه قال الوكيل المساعد للتعليم العام في وزارة التربية محمد الكندري أن المؤتمر سيركز في محاوره على المعلم الذي يعد ركيزة التعليم ويأتي أستكمالا لمؤتمرات سابقة عقدت لاسيما المؤتمر الذي عقد في سلطنة عمان الشيقيقة.

 

×