الشؤون: حريصون على تطبيق الانظمة الالية الحديثة لتحسين خدمة المواطنين

أكد وكيل وزارة الشؤون محمد الكندري ان العمل جاري لميكنة خدمات كافة قطاعات الوزارة وربطها مع الجهات الحكومية والاهلية عبر الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات.

وأضاف الكندري في تصريح صحافي على هامش حفل تدشين موقع ميكنة المرسلات الكترونيا امس الأحد ان ميكنة خدمات قطاع العمل انجزت وقطاع التنمية الاجتماعية في طور الانجاز والعمل جاري لانجاز ميكنة قطاع التعاون وربطه مع الجمعيات التعاونية والاتحاد وبقية القطاعات لتدخل الوزارة البوابة الالكترونية لدولة من خلال الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات مبين ان هذه الاجراءات تخفف من الدورة المستندية وتسرع في انجاز المعاملات والمراسلات.

وشدد الكندري في كلمة القاها خلال حفل التدشين على حرص الوزارة على تطبيق الانظمة الالية الحديثة لتحسين خدماتها للمواطنين والمتعاملين معها لتحقيق الاهداف العامة للوزارة التي وضعت منذ تاسيسها والتي كان اساسها هو خدمة المواطن ولا ينبغي لها بمعزل عن التطور السريع والكبير في مجال المعلومات ووسائل الاتصال التي يشهدها العالم حاليا الامر الذي كان ضروريا وبشكل حتمي ان تواكب الوزارة هذه التطورات ومدى تأثيرها على المجتمع الكويتي.

وأشار الكندري إلى ما قامت به الوزارة بالتعاون مع ديوان الخدمة المدنية بتطبيق مشروع ميكنة خدمات قطاع العمل في عام 2010 مما كان له الاثر الكبير في خدمة المواطن والمقيم، مضيفاً  ان مشروع ميكنة الوثائق وفق نظام الداو في مراقبة السجل العام وذلك وبالتعاون مع الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات الذي بذل جهدا صادقا وداعما لتطبيق المشروع.

واوضح الكندري ان النظام الالكترونية يحقق السرعة والدقة والامان في نقل المستندات والوثائق الكترونيا الواردة للوزارة من الجهات الخارجية الى قطاعات وادارات الوزارة والكتب الصادرة ما بين القطاعات داخليا والذي سينتج عنه اختصار الوقت والجهد وتسهيل تعامل المواطنين في انجاز معاملاتهم مع الوزارةمقارنة بالنظام اليدوي الذي كان متبعا من قبل تطبيق المشروع .

وبدوره أكد الوكيل المساعد لتخطيط والتطوير الاداري رئيس فريق العمل لميكنة الخدمات في الوزارة احمد الصواغ على ان المشروع ياتي وفق الخطط الموضوعة في تطبيق النظام بشأن مراحل التسليم كما وتسعى الوزارة الى الاستفادة من التطور التكنولوجي في مجال تنظيم حفظ الوثائق وادرج المشروع الحيوي ضمن المشاريع التطويرية في برنامج عمل الحكومة في الخطة التنموية الاولى لسنة 2010 و2011 .

وأوضح الصواغ أنه تم تصميم وتنفيذ هذا المشروع بالتعاون مع الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات والذي يقوم بتزويد الجهات الحكومية بالبرنامج التطبيقي المستخدم لهذا النظام موضح ان الوزارة تقوم بتوفير التراخيص اللازمة للمستخدمين حيث يعد هذا النظام خطوة جادة في مجال تفعيل تطبيقات الحكومة الالكترونية والتي تسعى اليها الدولة من خلال خطة التنمية حيث يستهدف هذا النظام في مرحلته الى تمكين الوزارة من التراسل الالكتروني مع الجهات الحكومية المطبقة للنظام من خلال شبكة الكويت للمعلومات .

وبين ان النظام بدأ بتخزين المراسلات الصادرة والواردة اليها بنظام فهرسة مما يتيح لجميع المستخدمين للنظام البحث والحصول على كافة البيانات والمعلومات من الارشيف الالكتروني في وقت قياسي بسهولة ويسر.

ومن جانبه قال مدير عام الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات عبداللطيف السريع ان الجهاز يمتلك احد البرامج التطبيقية الخاصة بنظام التسجيل الالي للمراسلات الداو فقد قام الجهاز بتزويد وزارة الشؤون بالبرامج التطبيقية لهذا النظام حيث تعد وزارة الشؤون من اول الجهات الحكومية المستفيدة من هذا البرنامج والذي يسعى الجهاز على تعميمه للاستفادة من هذه التكنولوجيا للحد من استخدام الاوراق وتداولها مابين العاملين بالجهات الحكومية يدويا حيث ان هذا النوع من الانظمة الاليةيحمي كافة المراسلات من التلف والضياع ومن التدوالات الغير الرسمية والتي من الممكن ان ينتج عنها اثارا سلبية اذا استغلت استغلال في غير محله وبناء على طلب العديد من الجهات الحكومية جاري التنسيق معهم الان للبدء في استخدام هذا النظام.

وبين السريع ان المرحلة الاولى في وزارة الشؤون تشغيل نظام التسجيل الالي للمراسلات بالسجل العام في 6\3\2011 والمرحلة الثانية تشغيل الدورة الالية للمراسلات في مكتب الوزير ومكتب الوكيل ومكاتب الوكلاء المساعدين 2\1\2012 وعند الانتهاء من اعمال تنفيذ الشبكة الجديدة لوزارة الشؤون والعمل سوف يتم تزويد الوزارة ببرامج التراسل الالكتروني مراسلات on line والذي يتيح للوزارة التواصل مع كافة الجهات الحكومية المرتبطة بشبكة الكويت للمعلومات kin ويعتبر هذا النظام من احد المشاريع المدرجة ضمن الخطة الانمائية للدولة الذي يسعى الجهاز لتنفيذها خلال السنة المالية الحالية مع بعض الجهات الحكومية الجاهزة اليا والمرتبطة بشبكة الكويت للمعلومات.

 

×