صباح الخالد: مجلس الجامعة العربية متضامن مع موقف الامارات

قال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد رئيس الدورة الحالية لمجلس الجامعة العربية ان المجلس ناقش عددا من الموضوعات في مقدمتها التضامن مع جمهورية السودان في الحفاظ على أمنها وسيادتها وسلامة أراضيها.

وأضاف الشيخ صباح الخالد في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع الامين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي في العاصمة المصرية الليلة الماضية ان المجلس ناقش ايضا ادانة العدوان على السودان ومطالبة حكومة جنوب السودان بالكف عن ايواء ودعم حركات التمرد من دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق ودعم جهود مصر لمعالجة الازمة بين البلدين وتحقيق التهدئة بينهما وحث الدول العربية على الوفاء بالتزاماتها المالية تجاه السودان.

واوضح أنه تم تشكيل لجنة لزيارة السودان والاطلاع على الاوضاع فيها حيث سيقوم الامين العام بالتنسيق لتحديد موعد زيارة تلك اللجنة للسودان.

وحول قضية الجزر الاماراتية المحتلة قال الشيخ صباح الخالد ان المجلس أصدر بيانا أعلن فيه تضامنه مع موقف دولة الامارات ومطالبة الجمهورية الايرانية بالاستجابة الى دعوة الامارات لايجاد حل سلمي وعادل لقضية الجزر عن طريق الوسائل السلمية وبواسطة المفاوضات لاستعادة تلك الجزر.

واضاف ان المجلس قد شدد في الوقت ذاته على العلاقات التاريخية بين دول المنطقة وايران واهميتها.

وردا على سؤال حول تزامن مناورات درع الجزيرة مع التصعيد الايراني الحالي في قضية الجزر قال ان المناورات الخليجية هي مناورات دورية يتم الاعداد لها وفق خطط مدروسة وجدول زمني منذ فترة طويلة ولا يمكن ربطها بأي حدث من الاحداث في المنطقة.

وردا على سؤال بشأن جهود الكويت لمساعدة العراق للخروج من بند الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة قال الخالد ان العلاقات الكويتية - العراقية شهدت خلال هذا العام تطورا كبيرا وروحا ايجابية صادقة توجت بزيارة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في شهر مارس الماضي وحضور سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد للقمة العربية التي عقدت اخيرا فى بغداد.

واشار الى ان اللجنة الكويتية - العراقية المشتركة ستعقد خلال ايام في بغداد لبحث نتائج مشاركة سمو الامير في قمة بغداد بالاضافة الى نتائج زيارة رئيس الوزراء العراقي الى الكويت.

من جانبه أكد الامين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي أن مهمة المبعوث الاممي العربي المشترك كوفي عنان بشأن سوريا تستند بالدرجة الاولى الى قرارات مجلس الجامعة سواء فيما يتعلق بوقف القتل أو اطلاق سراح المعتقلين أو السماح بدخول المساعدات الانسانية.

وقال العربي ان التنسيق كامل وتام بين الجامعة والامم المتحدة بشأن سوريا.

وردا على سؤال بشأن مشاركة الدول العربية في بعثة المراقبين الدوليين الى سوريا قال العربي "طلب منا أن نحدد الدول العربية التي ترغب المشاركة في بعثة المراقبين وقامت الجامعة بتعميم هذا الطلب على جميع الدول العربية ولم نتلق سوى موافقة دولتين فقط على المشاركة وتم ارسال ذلك للامم المتحدة".

وردا على سؤال حول موقف الجامعة مما يحدث الان في ليبيا قال العربي ان وضع ليبيا مختلف تماما لان ليبيا لها حكومة وهناك مجلس انتقالي ويوجد مكتب للجامعة للمساهمة في خطة اعادة الاعمار وما يحدث في ليبيا أمر طبيعي يحدث دائما في المراحل الانتقالية التي تمر بها الدول.

وردا على سؤال حول ما يحدث في البحرين وعدم مناقشته من جانب وزراء الخارجية العرب قال العربي ان موضوع البحرين بحث داخليا بطريقة تتسم بالحكمة وتم تشكيل لجنة تقصي حقائق وصدر تقريرها الذي صادق الملك عليه وهي مسألة وقت.

 

×