مجلس الوزراء: ندعو جميع الأطراف للتعاون لحسم ملف الرياضة

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء.

وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد بما يلي : اطلع المجلس في مستهل أعماله على الرسائل الموجهة لسمو الأمير من جلالة الملك خوان كالورس ملك أسبانيا والتي تناولت زيارة جلالته للبلاد مؤخرا وما شهدته من رغبة مشتركة في تعزيز التعاون الثنائي في كافة المجالات تحقيقا للمصلحة المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.

كما أطلع المجلس أيضا على الرسالة التي تلقاها سموه من الدكتور محمد المنصف المرزوقي رئيس الجمهورية التونسية والتي تأتي في إطار الروابط الأخوية الوطيدة بين البلدين الشقيقين.

وفي هذا الصدد فقد أعرب المجلس عن ترحيبه بفخامة الدكتور محمد المنصف المرزوقي رئيس الجمهورية التونسية الذي سيقوم بزيارة رسمية للبلاد يوم غد الاثنين متمنيا لفخامته والوفد المرافق له طيب الإقامة في البلاد ومعربا عن ثقته في أن تسهم هذه الزيارة في تعزيز العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين بما يحقق تطلعات الشعبين الشقيقين والتشاور حول مختلف التطورات والمسائل الراهنة .

ثم استمع المجلس إلى شرح قدمه سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء حول نتائج الزيارة التي قام بها للبلاد مؤخرا صاحب الجلالة قابوس بن سعيد المعظم سلطان سلطنة عمان الشقيقة وفحوى اللقاءات والمحادثات التي استهدفت تطوير العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الشقيقين في كافة المجالات والميادين تحقيقا لتطلعات قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين.

ونوه المجلس بروح المودة والإخاء التي سادت المحادثات والتي عكست عمق العلاقات التاريخية المتميزة القائمة بين دولة الكويت وسلطنة عمان وما يربطهما وشعبيهما الشقيقين من وشائج القربى والصلات الحميمة.

وضمن إطار الاهتمام الذي يوليه مجلس الوزراء لمعالجة السلبيات التي تشوب الوضع الرياضي في البلاد وتعيق مسيرة التطور الرياضي في مختلف الميادين فقد استمع المجلس إلى تقرير قدمه وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الفريق أول متقاعد احمد الرجيب عرض فيه تشخيصا شاملا للوضع الرياضي والمقترحات العملية الكفيلة بتجاوز المعوقات القائمة ودفع عجلة الرياضة ويسهم في تحقيق الإنجازات المأمولة والأهداف السامية واستعادة المكانة الرياضية المعهودة التي تحظى بها دولة الكويت.

وقد عبر المجلس عن تقديره ومساندته للجهود المبذولة في هذا الشأن داعيا جميع الأطراف ذات الصلة بتقديم كل العون والدعم لهذه الجهود المخلصة بما يؤدي إلى حسم هذا الملف ويعزز الدور الايجابي المنشود لمؤسساتنا الرياضية ويحقق الغايات الوطنية المرجوة ويضمن مشاركة فرقنا الرياضية في مختلف المحافل الدولية ويحافظ على المكانة والسمعة الدولية التي تتمتع بها.

ثم بحث المجلس شؤون مجلس الأمة واطلع بهذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة.

كما بحث المجلس الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي.