الشؤون: العمالة الفلبينية تمثل 60 بالمئة من العمالة المنزلية في الكويت

اكد وكيل وزارة الشئون الاجتماعية والعمل محمد الكندري علي متانة العلاقات الطيبة التي تربط بين جمهورية الفلبين الصديقة ودولة الكويت، مشيدا بدور العمالة الفلينية في الكويت في تحقيق خطط التنمية.

جاء ذلك خلال استقبال الوكيل الكندري لسفير الجمهورية الفلبين الصديقة لدي دولة الكويت شولافا بريمفيرا والقنصل العمالي ريا اويتا وموسي ابراهيم اليوم الاثنين وذلك بمناسبة مشاركة الوكيل والوفد المرافق في المؤتمر الوزاري الثاني لحوار ابو ظبي بين الدول المرسلة والمستقبلة للعمالة والذي سيقام في مانيلا خلال الفترة من 17 الي 19 ابريل 2012.

وأكد الكندري ان الوزارة  وبتعليمات من الوزير الفريق احمد الرجيب تولي كل الاهتمام بالعمالة الفليبنية وبالتعاون مع وزارة الداخلية والسفارة لحل أي مشاكل او معوقات تواجه عملهم.  وأشار الكندري خلال لقائه الي ما سوف يتم بحثه ومناقشته خلال زيارته الي الفلبين من مواضيع متعلقة بمذكرة التفاهم وأوضاع العمالة وخاصة المنزلية منها.

وشدد الكندري ان الكويت من الدول التي تطبق معايير لجان حقوق الانسان في التعامل مع العمالة الوافدة، معتبرا زيارته الي الفلبين بداية التطلع الي الوصول الي القرارات التي يصدرها المؤتمر والتي تصب في صالح الجانبين وشعوبهم وخصوصا العمالة المنزلية والتي تمثل 60% من العمالة الفلبينية بالكويت.

ومن جانبه اشاد سفير الفلبين لدي الكويت بالعلاقة الوطيدة والمميزة بين البلدين الصديقين فـي كافــة المجالات والتي توجتها الزيارة التاريخية لسمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الى الفلبين مؤكدة علي عمق العلاقات.

كما اعرب عـن سعادته للقاء الوكيل الكندري وشكره علي ما تقدمه الوزارة من دعم وتعاون معها لتذليل أي معوقات ومشاكل تواجه العمالة الفلبينية في الكويت، متمنيا الوكيل والوفد المرافق له خلال زيارتهم ومباحثاتهم مع المسئولين بالفلبين كل التوفيق لصالح الشعبين الصديقين وتقدمهم وبحث والسيد الوكيل الامور التي سوف يتم بحثها خلال هذه الزيارة.

هذا وكان السيد الوكيل قد غادر البلاد متوجها الي الفلبينللمشاركة في المؤتمر سالف الذكر علي راس وفد الكويت للمؤتمر وكان في وداعه عبد العزيز العوضي مدير دارة العلاقات العامة.

 

×