الوزير العبيدي: الكويت أولت القطاع الصحي دعم مالي وبشري

أكد وزير الصحة الدكتور علي العبيدي أن دولة الكويت قد أولت القطاع الصحي رعاية مضطردة عبر استراتيجية بعيدة المدى تعظم دوره وتوفر من أجل تطوره المنشود كافة اشكال الدعم والمساندة المالية والبشرية والتكنولوجية، لافتا الى أن ذلك بهدف الارتقاء به الى مصاف القطاعات المنارة في دول العالم المتقدم.

وقال الوزير خلال كلمة له ألقاها عقب افتتاحه لمركز التأهيل الرئوي بمنطقة الصباح الطبية التخصصية ظهر اليوم الأربعاء أن الارتقاء بصحة الفرد يأتي موازياً له في صحة المجتمع الذي يعيش فيه، مشدداً على ضرورة الالتفات الى هذا الجانب المؤثر بنفس القدر من الرعاية والاهتمام.

وأضاف" ان التطور التقني الهائل الذي شهده الحقل الطبي في العقدين الأخيرين وعلى رأسه ابتكار وسائل تشخيص متعددة ومأمونة بجانب استحداث طرق وأدوات جديدة للعلاج الجراحي والدوائي وغير الدوائي، منوها أن دول العالم المتقدم باتت تنزع ومنذ زمن بعيد الى اعلاء شأن التخصص الدقيق، مؤكداً في الوقت نفسه أنه لم يعد التخصص العام طبياً كان أو مرفقيا  وصولاً إلى مسمى التخصص الدقيق داخل التخصص العام هو المعول عليه وهو المستهدف حالياً ومستقبلاً يستوي في ذلك الأطباء ومعاونيهم أ  المستشفيات.

ولفت العبيدي إلى أن وزارة الصحة سعت نحو تحديث منشآتها وخدماتها العلاجية بما يواكب التطور المتسارع في هذا الاتجاه ومن هنا جاء قرارها الحكيم بإنشاء مركز التأهيل الرئوي.

ومن جانبه أكد الوكيل المساعد لشئون الصحة العامة د.قيس الدويري  أن المركز جاء بعد الزيادة التي يشهدها العالم في الاصابات بمرض الدرن كأحد البرامج التنموية الخاصة بالاهتمام بالصحة ومن جانبها البرامج العلاجية بهدف تعزيز الصحة لكل افراد المجتمع وتوضيح مفهوم أمراض الصدر بشكل متكامل فيما يخص بمرض الدرن وعلاجه والاجهزة اللازمة لعلاجه بجانب الالتهابات الرئوية المزمنة.

وأضاف الدويري أن المركز أعد ليكون متميز في خدمة شريحة كبيرة من المواطنين والمقيمين ضمن التطور الذي تشهده وزارة الصحة، كاشفا ً أن المركز أحتاج تنفيذه لعام ونصف العام ليصبح الول من نوعه على مستوى الشرق الاوسط .

وعن المشاريع التي تعد لها وزارة الصحة قال الدويري أن هناك العديد من المشاريع يتم العمل عليها الان فهناك أبراج سوف تضاف على مستوى الخدمات الصحية منها برج سوف يضاف على مستشفى الرازي يحتوي على العديد من الاجنحة وغرف العمليات بالإضافة الى برج متكامل سيضاف الى مستشفى الاميري بسعة 600 سرير، فضلاً عن البرامج الصحية التي تعد لها وزارة الصحة.

وبدوره اكد مدير منطقة الصباح الطبية التخصصية أن هذا المشروع عبارة  عن مركز للتأهبل الرئوي وأمراض الدرن، وسيغطي بسعته الكبيرة كافة حالات المرضى في الكويت لسنوات قادمة لأنه مركز متميز وقال " هناك الكثير من المشاريع على الطريق مثل برج الرازي الذي سيكون مساند الى حالات العظلم، ويضم توسعة سريرية كبيرة وسوف يرى النور قريباً، بالاضافة الى مركز السرطان ويسع ل 600 سرير، أعد لعمل توسعة في تشخيص الحالات بأتساع سريري للمرضى المصابين، كذلك هناك مشاريع مثل مركز الهشاشة ومركز التشخيص المبكر لمرضى الثدي، وسيفتتح في شهر مايو المقبل بهدف التشخيص المبكر لهده الأمراض.

ومن جانبه أكد مدير مستشفي الأمراض الصدرية الدكتور نادر العوضي أن المركز يتميز بتقنيات جديدة منها وحدة العناية المركزة كما أن هناك تقنيات لمنع إنتقال العدوي من المرضي كما أن الصيدلية تعمل بنظام البطاقة الذكية وتقنية التخلص من النفايات الحيوية التي تتجمع في المختبر.

وأضاف أن المركز يتميز بإعادة تأهيل المرضي لعودتهم للحياة الطبيعية كما يتكون من ثلاث أدوار كما أن هناك أقسام للعيادات الخارجية ووحدة للأشعة وللمختبر وللشئون الإدارية مبينا ان المركز يعمل على علاج مرضي الدرن ومرضي ضغط الدم الرئوي حيث يسعي لإعادة المرضي لممارسة حياتهم الطبيعية مبينا أن هناك تقنيات جديدة تم إدخالها لمنع إنتقال العدوي فيما بين المخالطين وحدة العناية المركزة.

وعلي صعيد أخر أعلنت رئيسة مركز الكويت للامراض الوراثية د.صديقة العوضي عن تنتظم مركز الامراض الوراثيه للمؤتمر العالمي الرابع للامراض الوراثيه تحت رعاية وزير الصحة د.علي العبيدي و ذلك في الفتره من 16-18 ابريل بفندق المارينا.

وقالت العوضي ان المؤتمر يقام بمشاركة 14 طبيب من الولايات المتحده و كندا و المانيا و ايطاليا و فرنسا و بلجيكا و اطباء من دول مجلس التعاون الخليجي و المنطقه العربيه،لمناقشة احدث احدث المستجدات و البحوث في مجال  الوراثه البشرية من حيث التشخيص و العلاج و الوقايه،لافته الى ان المؤتمر سيضم١٠جلسات بالاضافه الى٤٦ورقه عمل خارجيه و اوراق عمل من الكويت.

واضافت العوضي ان المؤتمر سيناقش اهم الامراض و المشاكل الوراثيه في مجتمعنا و عالمنا العربي مثل الخرف المبكر لمتلازمة الداون و العلاج الجيني و الامراض الوراثيه للعضلات و الجهاز العصبي و العظمي و الاستقلاب الغذائي و الصمم و السمنه و الاورام الوراثيه الجينيه بجانب تأثير زواج الاقارب في حدوث الامراض الوراثيه و الفحص الجيني للبويضه المخصبه قبل الانغراس و غيرها من الامراض الوراثيه.

وبينت العوضي أنه ومن خلال المؤتمر سيتم استعراض الانشطه العلميه المختلفه التي يقوم بها حرمز الامراض الوراثيه بالكويت متمثله في عرض بعض الحالات التي يتم تشخيصها،كذلك النتئج المخبريه للمختبرات الوراثيه و مناقشة برنامج المسح الوراثي لحديثي الولاده و ما حققه من نتائج و انجازات و عرض قاعده البيانات بالنسبه لامراض الاعصاب و العضلات الوراثيه،مشيره الى انه سيتم عرض مشروع الاختلافات الجينيه المسببه للامراض بالكويت.

 

×