الوزير الحجرف: شرف كبير الرعاية السامية لحفل تكريم المعلمين

أكد وزير التربية ووزير التعليم العالي د. نايف الحجرف انه لشرف كبير أن يحظى هذا الاحتفال السنوي الذي تقيمه وزارة التربية لتكريم نخبة من المتميزين من المعلمين والمعلمات بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمعلم بالرعاية السامية لسمو أمير البلاد.

وقال الحجرف في كلمة ألقاها خلال الحفل انه مما يزيد من هذا الشرف الكبير ويبرز ما للمعلم من مكانة خاصة في وطننا العزيز حرصكم يا صاحب السمو على ان يشرف حفل تكريم أبنائكم من المعلمين والمعلمات في هذه المناسبة كل عام بحضوركم الكريم.

وأضاف: إنهم يا صاحب السمو ليعدون ذلك أرقى وسام وأعظم تقدير  يحصلون عليه جزاء مثابرتهم وعطائهم الصادق وإحساسهم العميق بالمسؤولية الكبيرة التي حملهم إياها وطنهم العزيز، وهم يتطلعون إلى أن يكونوا دائما عند حسن ظن وطنهم بهم، ومناط ثقة كل أبناء المجتمع بقدرتهم على النهوض بأعباء هذه الأمانة والقيام بواجباتها على خير ما يكون الأداء والعمل والعطاء.

وزاد بقوله: أن الكويت التي تقودون مسيرتها يا صاحب السمو إلى مدارج التقدم والارتقاء والازدهار كانت منذ نشأتها وستبقى ان شاء لله مضرب المثل في الاهتمام بالتعليم وتقدير الرسالة التي يقوم بها المعلمون، وعي عبر تاريخها الطويل منذ بدأ التعليم النظامي قبل مائة عام وافتتحت مدرسة المباركية عام ١٩١١ وقبل ذلك تولي التعليم اهتمامها الأول وتتضافر جهودها المجتمعية والرسمية كلها لجعله مواكبا لأحدث المستجدات أولا بأول.

وأضاف: إن هذا الاحتفاء بالتعليم وهذا الحرص الكريم منكم يا صاحب السمو على تكريمكم أبناءكم أصحاب العطاء والتميز من المعلمين سيحقق دفعا قويا لكافة عناصر المنظومة التعليمية لتمضي قدما إلى المزيد من التطور والارتقاء وسيكون هذا التكريم حافزا دائما لكل المعلمين والمعلمات للمزيد من المثابرة وبذل الجهود المتواصلة والإبداع ليحظوا بهذا الشرق الكبير وسيعود هذا التنافس المشروع على وطننا العزيز بالمزيد من النفع والفائدة.

من جهته أكد ممثل المعلمين المكرمين وليد الشطي في كلمته على أهمية هذه الفرصة العظيمة التي نقف بها بين أيدي صاحب السمو أمير البلاد ليشاركنا فرحتنا في هذا الحفل التربوي الكبير إيمانا من سموه بدور المعلم في بناء الأجيال.

وبين الشطي أن المعلم يحمل لواء العلم الذي يغرس في الأبناء المبادئ والقيم الإنسانية كما يرعى الزارع غرسه فانه يثبت فيهم الصفات الطيبة والخصال الكريمة وحب الوطن وتقديم الولاء والطاعة لولي الأمر.

وأشار الشطي أن مناسبة يوم المعلم العالمي واكبت هذه الأيام مرور مائة عام على بدء التعليم النظامي في الكويت وهي مناسبة عظيمة نستذكر فيها رجالا عظماء بدؤوا مسيرة التعليم بحماسة واجتهاد.

وشدد الشطي على إننا نعاهدك يا سمو أمير البلاد على المضي قدما في أداء رسالتنا من اجل الغاية الأسمى وهي مصلحة الكويت التي نعشق ترابها ونعمل على نهضتها وازدهارها بعد أن شملتنا بخيراتها وأفضالها.

×