مجلس الأمة: استجواب العبدالله ينتهي بدون توصيات أو طرح الثقة

انتهت جلسة استجواب وزير الاعلام الشيخ محمد العبدالله والمقدم من النائب حسين القلاف دون تقديم طلبا بطرح الثقة في الوزير أو توصيات، وشهدت الجلسة عدة سجالات بين النواب أدت الى رفع الجلسة في أكثر من مرة.
واكد وزير الاعلام الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح خلال رده على محاور الاستجاب المقدمة ضده من قبل النائب حسين القلاف، ان العمل في الوزارة "عمل مؤسسي" وان الاحالات التي قامت بها الوزارة تمت وفق عمل منظم.

وقال الشيخ محمد العبدالله في تعقيبه على ما ورد في تعقيب النائب حسين القلاف على محاور الاستجواب الموجه الى الوزير بصفته انه تم الاخذ بكل توصية صدرت من اللجنة المختصة بشأن احالة المخالفين الى النيابة العامة مضيفا ان "العمل في الوزارة مؤسسي ولم اخالف اي قرار تم بشأن احالة المخالفين من قبل اللجنة المعنية بالوزارة".

وتطرق الى دفاع النائب المستجوب عن بعض افراد الاسرة معربا عن الامل في ان لا يتم اقحام الاسرة في كل قضية او موضوع.

وقال انه "لن يكون هناك احد احرص مني على وضع اسرتي فأهل مكة ادرى بشعابها وللدار حاميها وللاسرة راعيها ونحن بأيد امينة".

أما النائب حسين القلاف فقد شدد خلال جلسة مجلس الامة العادية اليوم على ضرورة تطبيق وزير الاعلام الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح القانون مجددا تأكيده ارتكاب بعض القنوات الفضائية والصحف مخالفات يحاسب عليها القانون.

وقال القلاف في رده على ما جاء في كلام وزير الاعلام خلال تفنيد الاخير محاور الاستجواب الموجه اليه بصفته ان عدد الاحالات الى النيابة العامة من قبل الوزير بلغت (426 حالة) طالبا معرفة عدد الاحالات التي تمت "في عهده".

وتساءل عن الاسباب وراء عدم احالة احدى الصحف اليومية رغم انها نشرت اخيرا "كلاما اشد واقوى" مما ذكرته صحف اخرى مضيفا "لماذا لم يتم اتخاذ اي اجراء بشأنها واين هي العدالة في تطبيق القانون" واشار الى ما تطرق اليه الوزير بشأن تقديم النائب اعتذارا لاحد وجهاء القبائل رغم عدم اساءته له في احدى المقابلات التلفزيونية مبينا ان قمة الادب هي الاعتذار عن فعل "لم يتم" انما كان سوء فهم. واكد ضرورة ان يبحث وزير الاعلام عن حقيقة قيام احدى القنوات الفضائية بعملية تبييض اموال وفق المستندات والتواريخ الخاصة بالحسابات البنكية للقناة المعنية ومستندات الشراء الخاصة بالقناة.

ودعا القلاف الشيخ محمد العبدالله الى العمل حثيثا على تحقيق المساواة في تطبيق القانون على الجميع دون استثناء.

×