الوزير الحمود: تعليمات سامية بضرورة تطبيق القانون على الجميع دون تفرقة

أكد النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ احمد الحمود الصباح عدم قبوله باي حال من الاحوال بتعسف وزارة الداخلية في استخدام الصلاحيات المتاحة اليها وفق القانون.

وقال الشيخ احمد الحمود في تصريح للصحافيين عقب حضوره اجتماع لجنة الشؤون الداخلية والدفاع البرلمانية انه ليس لدى وزارة الداخلية اي تعسف في استخدام صلاحياتها "انما تعمل على تطبيق القانون وتلتزم بنصوصه وبنصوص الدستور".

واضاف ان لدى وزير الداخلية "تعليمات من سمو امير البلاد بضرورة تطبيق القانون على الجميع دون تفرقة بين كبير وصغير".

واشار الى ان اجتماع اللجنة بحث في الاستفسارات عن بعض الاعمال المتعلقة بالوزارة كونها المسؤولة عن تطبيق القانون "وهو أمر كان بلا شك محل اهتمام بعض الاخوة اعضاء المجلس".

واوضح ان التزام الوزارة "بهذا النهج (تطبيق القانون) اوجد ملاحظات عدة حول عمل وزير الداخلية وعمل الوزارة بشكل عام من قبل جميع اطياف المؤسسة التشريعية" مبينا ان الوزارة مستمرة في اداء كل ما عليها من مسؤوليات تجاه المواطنين والمقيمين على حد سواء. وافاد الحمود بان الله سبحانه وتعالى من على دولة الكويت بنعمة الامن والامان "ونأمل من الله عز وجل ان يمنحنا القدرة على الحفاظ على هذا الوطن وان نسلمه للاجيال المقبلة بافضل الاحوال".

وشدد في هذا السياق على ان وزارة الداخلية "ستسعى بشتى السبل للاستمرار في تطبيق القانون وفق مسطرة واحدة على الجميع وهي مسألة تحتاج من قبل الوزارة والعاملين فيها الى الاستمرار بالعمل الدؤوب الذي يقومون به".

وردا على سؤال عن كثرة الملاحظات النيابية حول تعسف وزارة الداخلية في استخدام صلاحياتها القانونية ومنها فترة الحبس الاحتياطي ورأيه في تعديل قانون الجزاء بما يقضي بتقليص تلك الفترة قال الشيخ احمد الحمود ان امورا كثيرة تمت مناقشتها في الاجتماع "لكن الوزارة لايمكن باي حال من الاحوال ان تقبل التعسف باستخدام الصلاحيات المتاحة اليها".

واضاف انه "ليس لدينا تعسف وانما لدينا تطبيق قانون" مبينا ان تطبيق هذا القانون يتم من خلال النيابة العامة والتحقيقات التابعة لها وانها "تحصل من قبل النيابة العامة او التحقيقات عن الاذن قبل القاء القبض على اي شخص او احتجازه".

×